قيادة محافظة المحويت تحتفي بالأسرى والمختطفين المحررين من سجون مليشيا الحوثي

قيادة محافظة المحويت تحتفي بالأسرى والمختطفين المحررين من سجون مليشيا الحوثي

نظمت السلطة المحلية لمحافظة المحويت حفل استقبال للأسرى والمختطفين من أبناء المحافظة المفرج عنهم من سجون مليشيا الحوثي ضمن صفقة التبادل التي رعتها الأمم المتحدة.

وفي الحفل قال وكيل أول محافظة المحويت الاستاذ أحمد علي صلح "إن عملية التبادل للأسرى والمختطفين مرت بمراحل مضنية وشاقة وشهدت الكثير من التعنت والتهرب من قبل مليشيا الحوثي، وراوحت المفاوضات شهور وسنوات في مكانها بسبب إفتعال المليشيا الأعذار والأسباب غير المنطقية ، وهو الأمر الذي فاقم معاناة الأسرى والمختطفين".

وأكد الوكيل صلح أن السلطة المحلية والقيادة الشرعية بذلت جهوداً جبارة وقدمت تنازلات كبيرة سعياً لإنهاء معاناة الأسرى ، ولن يهدأ لها بال حتى تحرير كل المختطفين وكامل التراب اليمني من شر عصابة إيران".

وأشار الوكيل صلح إلى أن معاناة الأسرى سبب كاف لتوحيد كل اليمنيين ضد هذه المليشيا الانقلابية الباغية التي لم تستثني أي مكون يمني من نار فتنتها ولهيب حربها العبثية.

وألقى العقيد حمير راجح كلمة المفرج عنهم تحدث فيها عن معاناة وجدوها الأسرى وصنوف التعذيب الممنهج التي لم يشهدها اليمنيون في سجون مليشيات الحوثي

وقال "لقد تأكد لنا بما لا يدع مجال للشك أن هذه المليشيا لا يمكن أن تكون يمنية فاليمني الأصيل تردعه أخلاق الدين وأعراف القبيلة ومبادئ الإنسانية أما هؤلاء فلا دين ولا أعراف ولا إنسانية تردعهم".

وأضاف "أن ما يحرك هذه المليشيات هو حقد دفين وعميق ضد كل ما هو يمني وضغائن بعيدة المدى يتم تعبئتها بشكل ممنهج في دورات طائفية ترعاها إيران وأذرعها في المنطقة".

وتوجه العقيد راجح، بالشكر للفريق الحكومي في إنجاح عملية التبادل للأسرى والمختطفين ولكل من ساهم في إخراج الأسرى والمختطفين وشدد على بذل المزيد لإنهاء معاناة من تبقى في سجون المليشيا

حضر الحفل وكيل المحافظة الاستاذ علي الخطيب ومدراء عموم المكاتب التنفيذية  وعدد من القيادات العسكرية والمدنية وجمع غفير من أبناء المحافظة المتواجدين في مدينة مأرب.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى