رابطة الأمهات تدعو لتنفيذ اتفاق السويد دون تجزئة والفصل بين المختطفين المدنيين والأسرى المقاتلين

رابطة الأمهات تدعو لتنفيذ اتفاق السويد دون تجزئة والفصل بين المختطفين المدنيين والأسرى المقاتلين

دعت رابطة أمهات المختطفين، المجتمع الدولي، إلى الاستمرار بالضغط على الأطراف اليمنية للإسراع في تنفيذ اتفاق سويسرا، وتنفيذ اتفاق السويد بإطلاق شامل وكامل لجميع المختطفين والمعتقلين والمخفيين.

وشددت الرابطة في بيان لها، على ضرورة الفصل بين ملف المختطفين المدنيين، والأسرى المقاتلين، وعدم إقحام المختطفين والمعتقلين المدنيين في المقايضات السياسية والعسكرية.

وأكدت على حق المختطفين والمعتقلين بالتعويض الكامل، كما طالبت بمساءلة ومحاسبة مرتكبي الاختطافات والاعتقالات وجرائم التعذيب، وتقديم برامج دعم نفسي للمفرج عنهم.

كما أكدت أن الحرية حق أصيل للمختطفين والمعتقلين والمخفيين قسراً تكفله جميع الشرائع والقوانين، داعية إلى إعطاء مساحة كافية للمنظمات المهتمة لمراقبة تنفيذ هذه المرحلة والمشاورات القادمة.

مشيرة إلى ان الأمهات يعشن هذه اللحظات بترقب كبير تمتزج فيه فرحتهن بمن سيطلق سراحهم وآلامهن بمن سيطول أكثر أمد اختطافهم في ظل تجزئة اتفاق السويد والخلط بين ملف المختطفين المدنيين والأسرى المقاتلين.

وتوجهت بالشكر لكل من يساهم في إطلاق سراح المختطفين من وسطاء دوليين ومحليين ونشطاء إعلاميين وحقوقيين، حتى بات ملف المختطفين في مقدمة جهودهم، ونحيي معهم شجاعة وصبر ونضال الأمهات والزوجات الذي لم ولن ينطفئ بطول أمد الاختطاف.

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2020 م

الى الأعلى