البيضاء..عناصر حوثية تعتدي على مواطن وتسطو على محله التجاري برداع تحت تهديد السلاح

البيضاء..عناصر حوثية تعتدي على مواطن وتسطو على محله التجاري برداع تحت تهديد السلاح

سطت عناصر حوثية،  على محل تجاري، بمدينة رداع بمحافظة البيضاء، تحت تهديد السلاح.

وقالت مصادر محلية إن اثنين مسلحين من مرافقي القيادي الحوثي صالح ناصر الجوفي، المعين وكيلا لمحافظة البيضاء لشؤون رداع، أقدما  على السطو على احد المحال التجارية وسط مدينة رداع قبل أن يلوذوا بالفرار.

وكشفت كاميرا المراقبة المثبتة داخل المتجر قيام  المرافقين الحوثيين  وهما يقومان بنهب التاجر من أبناء محافظة ريمه في حي الفرزة بمدينة رداع، تحت تهديد السلاح.

ويظهر المقطع الذي تداوله ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي قيام المسلحين بتهديد صاحب المحل بالسلاح تحت ذريعة انه مطلوب أمنيا" ثم قاموا بتفتيش المكان ولم يجدوا شيء ثمينا" سوى سلاحه الشخصي"كلاشنكوف" فأخذوه بالقوة وغادوا المكان بكل بلطجة وعنجهيه.

وفي تزوير واضح للحقيقة قام القيادي الحوثي حسين العزي ينشر تغريده لمقطع الفيديو زاعما  أنه حدث في مدينة مأرب في  محاولة منه للتستر على هذه الجريمة.

واستهجن أبناء مدينة رداع هذه الجريمة، كما استنكروا ما قام به القيادي الحوثي  العزي من تزوير لما حدث من نهب لصاحب المحل.

وقال الدكتور محمد جميح تعليقا على الجريمة، " ‏عناصر المليشيا الحوثية تدخل في وضح النهار أحد المتاجر في مدينة رداع وتنهبه تحت تهديد السلاح"

وأضاف في تغريدة له على تويتر " المضحك أن الحوثيين وبدلاً من محاسبة عناصرهم، حاولوا التنصل، بالقول إن الحادثة وقعت في مأرب، لا هذه لهجة مأرب ولا أفعال أهلها يا مسيرة اللصوص".

لمتابعة كل جديد أولاً بأول.. سُعداء بمتابعة قناتنا على التيليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى