وزير الإعلام يحمل الحوثيين مسؤولية تدهور الأوضاع الإنسانية في مناطق سيطرتهم

وزير الإعلام يحمل الحوثيين مسؤولية تدهور الأوضاع الإنسانية في مناطق سيطرتهم

حمل وزير الإعلام معمر الإرياني المليشيا الحوثية المدعومة ايرانياً، كامل المسؤولية عن إعلان عدد من الدول المانحة ومنظمات الأمم المتحدة وقف برامج الاغاثة في مناطق سيطرتها.

وحذر الإرياني في تصريح لوكالة الانباء اليمنية(سبأ) من الانعكاسات الخطيرة لهذا القرار على الأوضاع الاقتصادية والصحية والإنسانية السيئة للمواطنين في مناطق سيطرتها جراء الحرب التي فجرتها المليشيا الحوثية وعلى ملايين المحتاجين الذين هم بأمس الحاجة لتلك المساعدات.

وأوضح وزير الإعلام، أن إعلان وعزم عدد من الدول المانحة والامم المتحدة والمنظمات الاغاثية وقف وتخفيض حجم عملياتها في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية يأتي نتيجة طبيعية لممارسات المليشيا من نهب وسلب وبيع ومصادرة المساعدات الانسانية وعرقلتها لجهود تلك المنظمات والتي وصلت حد اعتقال وطرد موظفين.

‏وأشار الإرياني الى أن ممارسات المليشيا الحوثية التي قادت لاتخاذ هذا القرار تؤكد عدم اكتراثها بالأوضاع الإنسانية في مناطق سيطرتها وانتهاجها سياسة الإذلال والافقار والتجويع بحق المواطنين، فضلا عن استثمار الملف الانساني للتربح والمزايدة السياسية والاعلامية أمام الرأي العام المحلي والدولي.

وجدد وزير الإعلام الدعوة للأصدقاء في الدول المانحة والمنظمات والهيئات العاملة في مجال الاغاثة الإنسانية للتنسيق مع الحكومة الشرعية لدراسة آلية لتقديم المساعدات للمستحقين في باقي مناطق سيطرة المليشيا الحوثية، وعدم البقاء رهينة إملاءات وضغوط وابتزاز المليشيا على حساب ملايين المحتاجين.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى