حلقة نقاشية في مأرب تشدد على ضرورة تمكين المرأة إعلامياً

حلقة نقاشية في مأرب تشدد على ضرورة تمكين المرأة إعلامياً

عقدت المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين صدى بالشراكة مع مركز الإعلام الثقافي اليوم السبت في مدينة مأرب، حلقة نقاشية حول الإعلام وقضايا المرأة الواقع والتحديات والمأمول.

 

 

وخلال افتتاح الحلقة النقاشية التي نظمت في إطار مشروع مناصرة قضايا المرأة في وسائل الإعلام أكد رئيس المنظمة يوسف حازب  على أن قضايا المرأة لم تحظ بالاهتمام المطلوب من قبل وسائل الإعلام،  وأن المنظمة في إطار اهتمامها بقطاع المرأة، وضعت قضايا المرأة ضمن أولوياتها الرئيسة.

 

 

وناقشت الحلقة، التي حضرتها وكيل وزارة الرياضة لشؤون المرأة نادية عبدالله،  من خلال ثلاث أوراق بحثية عدد ا من الموضوعات ذات العلاقة بقضايا وشؤون المرأة ودور وسائل الإعلام في تناولها وتغطيتها.

 

 

وتطرقت ورقة العمل الأولى التي حملت عنوان "تغطية وسائل الإعلام لقضايا المرأة في محافظة مأرب "، قدمتها أمل خالد، إلى نتائج عملية تحليل البيانات والمعلومات المتحصلة عن طريق الاستبيان واللقاءات المباشرة مع قيادات المؤسسة الإعلامية في محافظة مأرب والتي كشفت واقع تناول وسائل الإعلام المتواجدة في محافظة مأرب لقضايا المرأة ، وعن  استعداد قيادات هذه المؤسسات للتعامل مع قضايا المرأة في التغطيات الإعلامية ، وكذلك استيعاب الكفاءات الإعلامية من النساء ، وتطوير استجابتهم لقضايا المرأة وشؤونها.

 

وخلصت الورقة إلى عدد من التوصيات، من ضمنها تنسيق الجهود بالتعاون مع المنظمات المانحة لبناء القدرات والتغلب على العوائق التي تحول دون إدماج قضايا المرأة في تناولات الإعلام والصحافة بالشكل الصحيح، إضافة لضرورة بناء القدرات المؤسسية للمؤسسات الإعلامية بما يلبي تطلعات المرأة ومناصرة قضاياها ، وأهمية تخصيص برامج للتأهيل المهني والأكاديمي في مجالات الإعلام للنساء، وعقد سلسلة من ورش العمل بمشاركة وسائل الإعلام للخروج بوثيقة عمل مشترك لمناصرة قضايا المرأة.

 

 

وتناولت الورقة الثانية التي حملت عنوان" توجهات الإعلاميين والصحفيين بمحافظة مأرب في تغطية قضايا المرأة"، التي قدمها عبدالله الظبياني ضرورة تدريب وتأهيل الصحفيين بما يسهم في تطوير قدراتهم ومهاراتهم في تناول قضايا المرأة.

 

وأضاف الضبياني انه لا بد من رفع الوعي المجتمعي فيما يخص قضايا المرأة واحترام حقوقها، وتمكينها من خلال البرامج والمشاريع والفعاليات والأنشطة ، منوها إلى ضرورة تكوين قاعدة بيانات أو نظام معلومات شامل خاص بتلقي معلومات المرأة.

 

 كما حملت الورقة الثالثة عنوان "دور الإعلام في مناصرة قضايا المرأة"، قدمتها ياسمين القاضي، رئيس مؤسسة فتيات مأرب، أكدت فيها أن وسائل الإعلام رسمت صورة سلبية عن المرأة خصوصا في الأعمال الدرامية، مشيرة إلى عجز وسائل الاعلام عن مواكبة الواقع الحقيقي للمرأة.

 

ودعت القاضي  إلى ضرورة تمكين المرأة من أدوار قيادية في المؤسسات الإعلامية، وضرورة تأهيل الاعلاميات والصحفيات في تناول قضايا وشؤون المرأة.

 

وشهدت الندوة مداخلات وتعقيبات حول الإعلام وقضايا المرأة من قبل الحاضرين.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى