مقتل 217 مدنيا بخروقات حوثية خلال عام من إعلان الهدنة الأممية بالحديدة

مقتل 217 مدنيا بخروقات حوثية خلال عام من إعلان الهدنة الأممية بالحديدة

قتل 217 مدنياً وجرح أكثر من ألفين آخرين بخروقات حوثية في محافظة الحديدة (غرب اليمن) منذ إعلان الهدنة بإشراف الأمم المتحدة في ديسمبر من العام الماضي 2018، عقب اتفاق ستوكهولم بين الحكومة الشرعية وميلشيات الحوثي.

وذكر تقرير للقوات الحكومية في الساحل الغربي "إن 217 مدنيًا، قتلوا وأصيب 2152 معظمهم من النساء والأطفال، إثر الخروقات التي ارتكبتها مليشيات الحوثي في الساحل الغربي، منذ عام من اعلان وقف إطلاق النار".

وارتكبت ميلشيات الحوثي الخروقات خلال العام الماضي في كل من المناطق التالية (التحيتا، الجبلية، الحيمة، المتينة، حيس، الخوخة، الغويرق، المغرس، الجاح، الدريهمي، الطائف، الحالي، الحوك، منظر، المسنا) وجميعها في محافظة الحديدة.

وأشار التقرير "إن المليشيات عمدت إلى الاستهداف المباشر للمواطنين وزرع حقول الألغام المنتظمة والعشوائية والعبوات الناسفة في الطرقات العامة والفرعية ومزارع المواطنين، وسقط على إثرها قتلى وجرحى في مختلف مديريات الحديدة".

ولفت التقرير "منذ اللحظات الأولى لدخول الهدنة الأممية حيز التنفيذ وحتى يومنا هذا، حيث قامت باستهداف وقصف المدن والأحياء السكنية ومنازل المواطنين في الحديدة بمختلف القذائف المدفعية والأسلحة المتوسطة والثقيلة".
 
وقال "يكتمل عام من الهدنة الأممية العقيمة التي زادت خلالها معاناة أبناء الحديدة ولم تستطيع حمايتهم من بطش وإجرام مليشيات الحوثي".

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى