تين كات.. ترك برشلونة ليقع ريكارد في مأزق ويفقد منصبه

تين كات.. ترك برشلونة ليقع ريكارد في مأزق ويفقد منصبه

لم يستطع الهولندي ريكارد قيادة برشلونة إلى أي منصة تتويج بعد رحيل مواطنه تين كات إلى أياكس، ما دعا العملاق الكاتالوني إلى إقالة الأول بعد موسمين بلا ألقاب عقب رحيل مساعده، والاتجاه إلى عديم الخبرة حينها بيب غوارديولا.

 

تعاقد اتحاد جدة مع المدرب الهولندي المخضرم الذي يخوض تجربته السعودية الأولى، والخامسة في الخليج، بعدما أقال الفريق الغربي مدربه السابق التشيلي خوسيه لويس سييرا في الشهر الماضي.

ويرى أنصار برشلونة أن تين كات هو من قاد الساحر البرازيلي رونالدينيو إلى أوج مستوياته بين أعوام 2003 و2006، خاصة وأن الفريق حينها توج بأربعة ألقاب محلية وآخر قاري استعصى على النادي الأحمر والأزرق لأربعة عشر عاماً، لكن بعد ذلك التتويج رحل تين كات، وبدأت الخلافات تدب في برشلونة وتحديداً بين اللاعبين ومن ناحية أخرى اللاعبين ومدربهم، وغاب الانضباط عن الفريق، ما دعا صحيفة "موندو ديبورتيفو" المقربة من برشلونة إلى الإشارة لذلك بأنه حدث عقب رحيل تين كات، وعدم سيطرة ريكارد على غرفة الملابس.

 

وصرح صامويل إيتو في 2007 تصريحاً شهيراً قال فيه رداً على ريكارد الذي تحدث للصحافة عن رفض إيتو اللعب احتياطياً، وقال اللاعب الكاميروني: أن يتحدث ريكارد للصحافة عني بهذا الشكل، فهذا كذب.. للأسف في برشلونة يوجد قسم مع اللاعبين يتبعون الرئيس "خوان لابورتا حينها" وقسم آخر يتبعون شخصاً ما.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى