الكويت تدعو مجلس الأمن لزيارة الأرض الفلسطينية المحتلة والعمل على إنهاء الاحتلال

الكويت تدعو مجلس الأمن لزيارة الأرض الفلسطينية المحتلة والعمل على إنهاء الاحتلال

جددت دولة الكويت، اليوم الثلاثاء، دعوة مجلس الأمن الدولي إلى ضرورة القيام بزيارة الأرض الفلسطينية المحتلة للوقوف على آثار الاحتلال ونتائجه المأساوية على الشعب الفلسطيني والعمل على اتخاذ تدابير وإجراءات لإنهائه.

جاء ذلك خلال كلمة الكويت التي ألقاها مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة السفير منصور العتيبي الليلة الماضية في جلسة لمجلس الأمن الدولي حول الشرق الأوسط بما في ذلك القضية الفلسطينية.

وسلط السفير العتيبي الضوء على الصفة الإلزامية لتطبيق قرارات مجلس الأمن في ضوء إصرار إسرائيل وهي السُلطة القائمة بالاحتلال على عدم الالتزام بأحكام قرارات مجلس الأمن وتجاهلها بل انتهاكها وتقويض فرص التوصل إلى سلام عادل وشامل للقضية الفلسطينية التي تمثل جوهر النزاع العربي - الإسرائيلي.

وقال: إن ميثاق الأمم المتحدة يشكل معاهدة دولية تتمتع البنود التي تتضمنها بما تتمتع به صكوك القانون الدولي من قوة إعمال وإلزام على الدول الأعضاء في المنظمة بهدف إيجاز مبادئ العلاقات الدولية الرئيسة من ضمنها السيادة المتساوية للدول وتجريم استخدام القوة ضد الدول الأخرى.

وأضاف أن مجلس الأمن أصدر منذ تأسيس الأمم المتحدة في عام 1945 عشرات القرارات حول القضية الفلسطينية تركزت غالبيتها على المطالبة بإنهاء الاحتلال ووضع حد لانتهاكات سُلطة الاحتلال في الأراضي الفلسطينية المحتلة دون جدوى على الرغم من أن كل ما يصدر عن مجلس الأمن هو قرارات ملزمة التنفيذ على جميع الدول.

وأشار إلى أنه رغم أن الأمم المتحدة أوكلت جانبًا رئيسًا من سُلطتها إلى مجلس الأمن فإنه مع الأسف يقف عاجزًا عن حمّل السُلطة القائمة بالاحتلال على تنفيذ قراراته.

وتابع أن ما يبعث على المزيد من القلق هو الازدراء الذي تمارسه السُلطة المحتلة للمجلس وقراراته لاسيما تلك التي تهدف إلى حماية حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة ووقوف كافة الانتهاكات والممارسات غير القانونية وغير الشرعية ضده وضد ممتلكاته ومقدساته وحقوقه الأساسية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى