مليشيا الحوثي تبتلع إيرادات إب وانعدام كلي للخدمات العامة بالمحافظة

مليشيا الحوثي تبتلع إيرادات إب وانعدام كلي للخدمات العامة بالمحافظة

تواصل مليشيا الحوثي الإنقلابية نهبها للمال العام والخاص في محافظة إب وسط اليمن، في ظل فساد مالي وإداري تشهده جميع المرافق والمؤسسات الحكومية بالمحافظة الخاضعة لسيطرة المليشيا.

وقالت مصادر مطلعة لـ"الصحوة نت" إن مليشيا الحوثي الإنقلابية نهبت مئات الملايين من إيرادات مديريات المحافظة مع تعمدها إهمال الخدمات العامة وانهيارها وقطع مرتبات موظفي الدولة للعام الرابع على التوالي.

وأكدت المصادر نهب إيرادات المؤسسات الحكومية وسحبها إلى إيرادات صنعاء الخاضعة لسيطرة قيادات مليشيا الحوثي الإنقلابية، في مشهد وصفته المصادر أن تعامل إستعلائي ينظر للمحافظة بأنها من الدرجة الخامسة معتبرين إياها غنيمة أشبه ببقرة حلوب وعلى المواطنين فيها دفع الضرائب والجبايات والاتاوات المالية.

وبحسب المصادر فقد نهبت المليشيا الحوثية أكثر من 600 مليون ريال من إيرادات مديرية الظهار، ونهبت أكثر من 450 مليون ريال من إيرادات مديرية المشنة بمدينة إب ومئات الملايين من بقية المديريات.

وأفادت المصادر أن قيادات مليشيا الحوثي الإنقلابية نهبت الموارد المحلية الخاصة بكل مديريات محافظة إب والتي تم تورديها من 2015 حتى نهاية 2018 في البنك المركزي بمحافظة إب في إجراء مخالف لقانون السلطة المحلية وقطعت بها شيكات لتورديها الى صنعاء الى حساب وزارتي المالية والإدارة المحلية الخاضعتين لسيطرة المليشيا الإنقلابية.

وتشهد محافظة إب الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية انعدام كلي للخدمات العامة كالكهرباء والطرقات والمياه والصحة والتعليم وانهيار المادة الإسفلتية في جميع شوارع مدينة إب، في الوقت الذي تفتعل أزمات متتالية، في المياه والمشتقات النفطية والغاز وغيرها من الأزمات التي تضيق بها الخناق على حياة المواطنين وتمارس فيها أسواق سوداء تجني من خلالها مئات الملايين.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى