أطباء بلا حدود تدين الاعتداء على مستشفى الثورة بتعز وتلوح بتعليق عملها في المدينة

أطباء بلا حدود تدين الاعتداء على مستشفى الثورة بتعز وتلوح بتعليق عملها في المدينة

دانت منظمة أطباء بلا حدود الاعتداء الذي تعرض له مستشفى الثورة وسط مدينة تعز أمس الجمعة والذي تسبب في قتل أحد المرضي وإصابة أحد الكوادر الطبية بجروح.

وقالت في تغريدات بصفحتها الرسمية على موقع "تويتر"، إن مسلحين تبادلوا إطلاق النار داخل غرفة طوارئ مستشفى الثورة العام المدعوم من المنظمة في مدينة تعز، قُتل على أثرها أحد المرضى وأُصيب طبيب بجروح.

وأبدت المنظمة قلقها الكبير جراء العنف الذي تعرض له المستشفى وقالت إنها تدين مثل هكذا اعتداءات تهدد بشكل جدي الاستمرار في العمل.






والجمعة هاجم عدد من المسلحين قسم الطوارئ في مستشفى الثورة الحكومي وسط مدينة تعز وقتلوا أحد المرضى وعدد من الجرحى.

وبحسب شرطة تعز فإن الحادثة تعود بداياتها إلى نشوب خلاف مسلح في حارة السواني بين عدد من المسلحين نتج عنها مقتل شخص، وإصابة آخر يدعى "حلمي سيف الشرعبي"، والذي فارق الحياة هو الآخر في الطريق أثناء إسعافه الى مستشفى الثورة.

وعلى إثر ذلك..وجه وكيل أول محافظة تعز عبدالقوي المخلافي، بإطلاق حملة عسكرية بإشراف مدير عام الشرطة لمتابعة وملاحقة وضبط المطلوبين أمنياً على ذمة حادثة مستشفى الثورة، وتصفية أحد الجرحى،

كما وجه المخلافي وكيل المحافظة لشؤون الدفاع والأمن بسرعة التنسيق مع قائد المحور ومدير عام الشرطة والتحقيق مع قائد حراسة بوابة مستشفى الثورة وأفراد الحراسة ورفع تقرير حول الحادثة.

ومساء السبت أعلن مستشفى الثورة تعليق خدماته الطبية احتجاجا على جريمة الاقتحام وقتل المريض واحداث حالة من الرعب الكبير في أوساط المرضى.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى