الخارجية تجدد تمسكها بالثوابت الوطنية في جهود إنهاء التمرد المسلح بعدن

الخارجية تجدد تمسكها بالثوابت الوطنية في جهود إنهاء التمرد المسلح بعدن

جددت الخارجية اليمنية تمسكها بالثوابت الوطنية في حوار جدة وتثمينها العالي لجهود الأشقاء في المملكة العربية السعودية الرامية إلى إنهاء حالة التمرد المسلح في العاصمة المؤقتة عدن وتجاوز سلبيات الماضي.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية محمد الحضرمي مع سفيرة مملكة هولندا لدى بلادنا، أرما ماري فان ديورون.

 وبحث اللقاء العلاقات الثنائية ين البلدين الصديقين وعملية السلام في اليمن التي تقودها الامم المتحدة ودور المجتمع الدولي في الضغط على مليشيات الحوثي لتنفيذ اتفاق الحديدة.

وأشار الوزير الحضرمي خلال اللقاء ، الى جهود الحكومة لاستعادة مؤسسات الدولة في العاصمة المؤقتة عدن، مؤكداً حرص الحكومة الشرعية على السلام وإنهاء التمرد المسلح لما يسمى بالمجلس الانتقالي المدعوم اماراتيا.

وجدد الحضرمي التأكيد على تمسك الحكومة اليمنية بالمرجعيات الأساسية الثلاث، والانخراط في عملية السلام، معرباً عن دعم الحكومة لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن مارتن غريفتثس.

وأكد وزير الخارجية أن الحكومة تسعى جاهدة إلى التوصل إلى سلام شامل ومستدام، داعياً المجتمع الدولي إلى مواصلة الضغط على مليشيات الحوثيين لتنفيذ التزاماتهم.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى