حجة.. مليشيا الحوثي تمول فعالياتها من عائدات الأزمات المصطنعة

حجة.. مليشيا الحوثي تمول فعالياتها من عائدات الأزمات المصطنعة صورة تعبيرية

تشهد محافظة حجة أزمة خانقة في المشتقات النفطية منذ منتصف الأسبوع الجاري والتي تتزامن مع اقتراب فعاليات ميليشيات الحوثي الخاصة بذكرى انقلابهم المشؤوم.

وأكدت مصادر محلية بالمحافظة "للصحوة نت" أن مادتي الديزل والبترول انعدمت من المحطات بينما تم توفيرها للسوق السوداء بأسعار خيالية وبإشراف من قيادات حوثية ، لافتين الى ان سعر الدبة الديزل والبترول وصل قرابة عشرين ألف ريال.

وأوضحت المصادر أن هذه الأزمة انعكست بشكل سلبي على أسعار السلع الغذائية وأجور النقل وغيرها من احتياجات المواطنين، في ظل وضع معيشي سيئ يعيشونه نتيجة سياسة الحوثيين.

ولفتت المصادر الى أن أزمة المشتقات النفطية دائما ما تتكرر - وبشكل بات مكشوفا للعلن - مع اقتراب أي فعالية للميليشيات تقوم فيها بعمليات الحشد الى صنعاء والمحافظات، ما يفسر اعتمادهم على الأزمات لتمويل تلك الفعاليات ، من خلال جمع الاموال الطائلة من المواطنين تحت مبرر الازمات والعدوان "كما يصفون التحالف والشرعية ".

الى ذلك عادت الى الواجهة جريمة منع تداول الطبعات الجديدة من العملة المحلية من قبل ميليشيات الحوثي ، بعد أن كانت بدأت بالتلاشي، والتي تتخذها عصابات الحوثي ذريعة لنهب اموال التجار ومحلات الصرافة ومصادرتها بالقوة .

وذكر شهود عيان "للصحوة نت" أن الميليشيات نفذت خلال الأسبوع الجاري عمليات اقتحام ومداهمة للمحلات التجارية ومحلات الصرافة، ونهبت خلالها عشرات الملايين من الطبعات الجديدة للعملة تحت مبرر أنها ممنوعة من التداول.

 

وأفادت مصادر مطلعة أن ميليشيات الحوثي تقوم بضخ هذه الفئآت من العملة المنهوبة للسوق مجددا بعد ان تنتهي حملاتهم المسلحة، لتعود من جديد عبر عناصرهم باسم " انهم سمحوا بتداولها" بعد نهبهم لها من المواطنين بالقوة.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى