جولة صراع جديدة بين شركاء الانقلاب في إب

جولة صراع جديدة بين شركاء الانقلاب في إب

هددت قيادات عليا في حزب المؤتمر الشعبي العام بمحافظة إب ( الجناح الموالي والمساند للانقلاب) هددت باستقالات جماعية من الحزب جراء صمت قياداته في صنعاء تجاه ما يتعرضون له من عمليات إقصاء وتهميش من قبل مليشيا الحوثي، حسب قول هذه القيادات.

وقال بيان صادر عن حزب المؤتمر الشعبي العام بمحافظة إب إن قيادات وكوادر المؤتمر بإب يتعرضون للإقصاء والتهميش من قبل مليشيا الحوثي.

وسلمت هذه القيادات محافظة إب لمليشيا الحوثي مطلع العام 2015 وساندت المليشيا بعمليات الحشد والقتال في الجبهات.

وأكد بيان المؤتمر أن مليشيا الحوثي أقالت عدداً من قيادات الحزب من مناصبهم الإدارية بالمحافظة  وتم عزل آخرين بطريقة وصفها البيان بأنها غير قانونية ولا تستند إلى اللوائح والاتفاق بين مليشيا الحوثي وحزب المؤتمر.

واشتكى البيان من تحول قيادات حزب المؤتمر وممثليه بالوزارات ـ بحكومة المليشيا ـ العمل لصالح الحوثيين وعدم التنسيق والتشاور مع قيادات الحزب بالمحافظات والعمل بخارج رغبات قيادات وكوادر الحزب.

وحسب البيان فإن تعيينات إدارية تتم في المكاتب التنفيذية من خارج المحافظة أبرزها  من صعدة وعمران.

وطالب البيان قيادة الحزب في صنعاء بالضغط على الحوثيين لوضع حد لمعاناة الحزب بالمحافظة من عمليات الإقصاء والتهميش التي تجري على قدم وساق في مختلف المكاتب والوحدات الإدارية للدولة.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى