تجدد الاشتباكات في شبوة عقب نقض اتفاق التهدئة

تجدد الاشتباكات في شبوة عقب نقض اتفاق التهدئة

أفاد مراسل "الصحوة نت" في شبوة بتجدد الاشتباكات في مدينة عتق وبشكل عنيف بين  قوات الجيش الوطني وقوات ما تسمى "النخبة الشبوانية" (عناصر خارجة عن القانون)، وذلك عقب نقض قوات النخبة اتفاقاً قضى بانسحابها من المدينة.

ونقل مراسلنا عن مصدر محلي أن قائد النخبة الشبوانية المدعو وجدي باعوم رفض الانصياع لأوامر قيادته و تمركز مع جنوده في مبنى محكمة الاستئناف ووزارة الشباب والرياضة الأمر الذي أعاد التوتر إلى المدينة مجدداً.

وأشار المصدر إلى أن نقض الاتفاق أدى لاشتباكات عنيفة سقط فيها جرحى بالإضافة إلى احراق واعطاب عدد من المدرعات.

المصدر ذكر أن قوات الجيش تحاصر قائد النخبة مع عدد من مرافقيه في مبنى محكمة استئناف شبوة والذي قام باحتلاله بعد نقض الاتفاق مع السلطة المحلية مساء الأربعاء.

وكانت وساطة قبلية قضت بانسحاب قوات النخبة وإنها حالة التوتر  التي شهدتها المدينة نصت على أن تنسحب مليشيا النخبة من مدينة عتق إلى مواقعها السابقة.

واستجابت العناصر الخارجة عن القانون لهذا الاتفاق على وقع الضغط السياسي والعسكري، قبل أن تنقضه بعد ساعات الموافقة عليه.

 

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى