الرئيس هادي: التحالف الوطني للقوى السياسية خطوة مهمة ويحمل دلالات وطنية كبيرة

الرئيس هادي: التحالف الوطني للقوى السياسية خطوة مهمة ويحمل دلالات وطنية كبيرة

ترأس الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية مساء الْيَوْمَ اجتماعاً للتحالف الوطني للأحزاب والمكونات السياسية بحضور نائبه الفريق الركن علي محسن صالح ورئيس الوزراء الدكتور معين عبدالملك ووزير الخارجية خالد اليماني.

وأكد الرئيس على أهمية التواصل والوقوف على مجمل التطورات على الساحة الوطنية بأوجهها وأشكالها المختلفة..مهنئا الجميع بحلول العيد الوطني الـ 29 للجمهورية اليمنية 22 مايو.

وقال" ان إعلان التحالف السياسي يعد خطوة هامة وحدث مهم وتزامن أيضا مع انعقاد مجلس النواب في مدينة سيئون بما مثله من اهمية ودلالات وطنيه كبيره.

وأضاف "يهمنا جميعا أن يكون التحالف السياسي مظلة جامعة لكل الأحزاب والتنظيمات والمكونات السياسية وأن يظل باب الانضمام إليه مفتوح للجميع وان يكون متمسكاً بالثوابت الوطنية والقواسم المشتركة، وان يكون رافداً إضافياً يعزز جبهة الشرعية ويزيد من تماسكها لمقاومة الانقلاب وبناء الدولة الاتحادية الجديدة".

وقال "نستشعر حجم المعاناة والصعوبات التي تواجه شعبنا سواء في المناطق المحررة أو التي لاتزال تحت سيطرة الانقلابيين جراء تداعيات الحرب الظالمة التي فرضها الانقلابيين على اليمنيين خدمة لاهداف ايران ولزعزعة أمن واستقرار اشقاءنا في دول الجوار وتحديدا المملكة العربية السعودية التي تتعرض للاعتداءات الارهابية المتكررة لتلك الجماعات ومنها إطلاق الصواريخ تجاه المقدسات والمدن الأمنه.

وكان رئيس التحالف الوطني للأحزاب والمكونات السياسية الدكتور رشاد العليمي قد عبر باسمة ونيابة عن الجميع عن شكره وتقديره لفخامة الرئيس على دعمه الدائم واللامحدود لانجاح هذا التجمع الوطني الذي يحمل برامج وطنيه مسانده وداعمه للشرعية لافتاً الى جملة من المهام والأنشطة والفعاليات التي سيتم الاضطلاع بها بالشراكة مع الجميع لتصب في النهايه في مصلحة الوطن وتجاوز تحدياته.

 

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى