اشتباكات مسلحة بين فصائل وقيادات حوثية في مديرية حبيش

اشتباكات مسلحة بين فصائل وقيادات حوثية في مديرية حبيش

 

اندلعت اشتباكات بين فصائل واجنحة مسلحة تابعة لقيادات حوثية رفيعة بمحافظة إب وسط اليمن.

وقالت مصادر محلية إن خلافات حادة بين قيادات حوثية بمديرية حبيش شمال محافظة إب تطورت لاشتباكات مسلحة وتبادل إطلاق النار.

وأضافت المصادر بأن الخلافات بين قيادات من مليشيات الحوثي في مديرية حبيش شمال محافظة إب جاءت بعد قرار لتلك القيادات بخصصة مشروع مياه مركز المديرية.

وبحسب المصادر فإن قيادات حوثية رفيعة تسببت بإفشال مؤسسة المياه بحبيش لحفر بئر بهدف تأهيل مشروع مياه منطقة ظلمة في مركز مديرية حبيش وقررت ادارة المشروع احالة المشروع الى قطاع خاص.

وتحدثت المصادر عن خلافات نشبت بين الأهالي الذين ساندوا قيادات محلية من أبناء حبيش وبين القيادي الحوثي محمد عبدالله الشبيبي والمعين من قبل مليشيا الحوثي الإنقلابية مدير عام المديرية والذي استقدم مستثمر من خارج المديرية لإعادة تأهيل مشروع المياه.

واستقدم القيادي الحوثي الشبيبي مستثمر من خارج المديرية من محافظة صعدة وهو الأمر الذي أغضب أهالي مدينة ظلمة وقاموا بقطع الطريق على حفار - قدم لحفر بئر - بحجة أنهم أولى بالاستثمار من غيرهم.

واشتبك مسلحو من أبناء حبيش إطلاق النار  مع مليشيا الحوثي الإنقلابية التي تم تعزيزها بمسلحين بتوجيهات من مدير أمن حبيش المعين من قبل مليشيا الحوثي لادخال الحفار بالقوة وتعرض الحفار لإطلاق نار تسبب بتوقفه في الوقت الذي لا تزال الأجواء متوترة ومتأزمة بين الطرفين.

 

وتعاني مدينة ظلمة مركز مديرية حبيش من انقطاع وتوقف مشروع المياه منذ ما يقارب خمس سنوات في ظل أزمة خانقة بالمياه وصل فيها سعر الوايت الماء الى ثمانية عشر ألف ريال.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى