نواب حضرموت جهد متواصل لابراز مكانة المحافظة ومطالبة حثيثة باحتياجاتها التنموية

نواب حضرموت جهد متواصل لابراز مكانة المحافظة ومطالبة حثيثة باحتياجاتها التنموية

استنفر نواب حضرموت طاقاتهم واستغلوا تواجد السلطتين التشريعية والتنفيدية بمدينة سيئون نظرا لانعقاد مجلس النواب في دورته غير الاعتيادية فعقدوا لقاءات مع قيادات هذه السلطات وأبلوا بلاء حسنا في طرح قصايا حضرموت الخدمية والأمنية.

فقد عقدت الكتلة البرلمانية صباح الاثنين الموافق ١٥أبريل ٢٠١٩م لقاءا مع رئيس مجلس النواب الشيخ سلطان البركاني بحضور نائب رئيس المجلس محسن باصرة عضو كتلة حضرموت وتم طرح هموم المحافظة الهامة  والعاجلة خاصة الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي بسبب نقص مادتي الديزل والمازوت وزيادة الطاقة التوليدية، ومن القضايا التي طرحت وكالاهتمام بالبنية التحتيه لحضرموت من طرقات وتوفير متطلبات حفظ الامن بالوادي.

وبحسب مصدر حر اللقاء فقد وعد رئيس المجلس بتوجيه التوصيات العاجلة للحكومة.

وفي ذات السياق تضمن تقرير البيان المالي لعام ٢٠١٩م توصيتين الاولى تتعلق بتوفير محطة كهربائية غازية متكاملة لحضرموت الساحل والوادي، والتوصية الثانية توفير المعدات والمستلزمات الامنية بصورة عاجلة.

كما التقت كتلة حضرموت النيابية مساء الاثنين برئاسة مؤتمر حضرموت الجامع ممثلا بالمقدم عمرو بن حبريش العلي وكيل محافظة حضرموت رئيس مؤتمر حضرموت الجامع  ومعه عدد من قيادات مؤتمر حضرموت الجامع، وايضا مرجعية وادي حضرموت ممثلة برئيسها الشيخ عبد الله صالح الكثيري والشيخ عوض بن منيف الجابري والشيخ محمد صالح العامري ووكيل الصحراء الشيخ محمد بن جربوع الصيعري وعدد اخر من الشخصيات وتطرق اللقاء الى أهمية المرحلة والفرص المتاحة لحضرموت واهمية ترتيب البيت الحضرمي من خلال ترتيب اوضاع مؤتمر حضرموت الجامع، ليتمكن ابناء المحافظة من انتزاع حقوقهم في ظل الاستحقاقات القادمة.

ونوقشت في اللقاء التهميش الذي تعرضت له حضرموت وكيفية معالجة ذلك وتوحيد الجهود لمتابعة حقوق لحضرموت العاجلة والمتمثلة بتوفير المشتقات النفطية للكهرباء بالساحل وتعزيز الامن بالوادي وتوفير متطلباته من سيارات واطقم واسلحة شخصية لافراد الامن وبصورة عاجلة، وايضا مشاريع حضرموت الاستراتيجية من مطار الهضبة بسيئون وجامعة سيئون وطريق ثمود والطريق القبلية وميناء الضبة ومطار الريان الدولي وغيرها من المشاريع الحيوية.

كما التقت الكتلة البرلمانية مساء الاثنين ١٥ أبريل بالدكتور معين عبدالملك رئيس مجلس الوزراء وتم التطرق في اللقاء الى القضايا العاجلة لحضرموت والتزمت كحكومة بتوفير مادة المازوت لكهرباء ساحل حضرموت خلال الاسبوعين القادمين.

كما وعدت الحكومة بالتواصل مع المدير التنفيذي لبترومسيلة لتوفير الديزل لكهرباء مديرية دوعن، كما بشر بعودة المعونة السعودية للمشتقات النفطية من الصندوق السعودي ووعد بدفع التزامات مؤسسة الكهرباء والمتمثل في نصف ايراداتها من ميزانية ٢٠١٩م، كما وعد بنزول لجنة برئاسة نائب رئيس الوزراء الاستاذ سالم الخنبشي  ونائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء احمد الميسري للوقوف على احتياجات وادي حضرموت الامنية والمتطلبات العاجلة له.

وطرح نواب حضرموت في اللجنة المشتركة من مجلسي النو اب والوزراء اهمية توفير كهرباء غازية لساحل حضرموت واستكمال الكهرباء الغازية للوادي مع الشبكة وأهمية تعديل قانون السلطة المحلية ليلبي متطلبات مرحلة ماقبل الدولة الاتحادية وايضا الرقابة على السلطات المحلية من خلال تفعيل المجالس المحلية وادوات الرقابة الشعبية والجهار المركزي للرقابة والمحاسبة.

كما تحدث نواب حضرموت في الجلسة العامة على هموم ابناء حضرموت وحاجة المحافظة لمشاريع استراتيجية، وتطرقوا الى تعويضات المتضررين من السيول من عام ٢٠٠٨م خاصة مدينة تريم وكذا منفذ الوديعة وما فيه من اختلالات لا تليق بمنفذ دولي وتمكين قوات أمنية من ابناء حضرموت لتولي ادارته الامنية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى