البرلمان الجزائري يعين عبدالقادر بن صالح رئيساً مؤقتاً للبلاد

البرلمان الجزائري يعين عبدالقادر بن صالح رئيساً مؤقتاً للبلاد

عيّن البرلمان الجزائري، اليوم الثلاثاء، رئيس مجلس الأمة عبدالقادر بن صالح رئيساً مؤقتاً للبلاد.

فيما أفادت وسائل إعلام جزائرية بخروج تظاهرات للشارع احتجاجاً على تعيين بن صالح رئيساً مؤقتاً.


وكان البرلمان الجزائري قد ثبّت أثناء الجلسة التي عقدها الشغور النهائي لمنصب الرئيس، وقال الرئيس المؤقت: "نحن أمام واجب وطني لتوفير أنجع الظروف خلال الفترة القصيرة القادمة".

ويعارض المتظاهرون، الذين يطالبون بإصلاحات ديمقراطية شاملة، شخصيات مثل بن صالح الذي كان أحد أفراد الدائرة المقربة من الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة التي هيمنت على الحياة السياسية في الجزائر على مدى عقود.


وبموجب الدستور الجزائري، سيدير بن صالح البلاد لحين إجراء انتخابات جديدة.

وقال بن صالح للبرلمان إنه يتعين العمل على تمكين الشعب الجزائري من انتخاب رئيس في أقرب وقت ممكن.


وبدأ البرلمان بالتصويت أثناء جلسته المنعقدة من أجل إثبات شغور منصب الرئيس.


وباشر البرلمان عمله بعد وصول رئيسي غرفتيه إلى الجلسة المقررة.


وقال رئيس "مجلس الأمة"، إن الجلسة ستخصص فقط لتثبيت شغور منصب الرئيس.


وكان البرلمان الجزائري قد اجتمع للمصادقة على إثبات الشغور النهائي لمنصب رئيس الجمهورية، وإفساح المجال أمام مرحلة انتقالية لمدة قصيرة، يتم خلالها تنظيم انتخابات واختيار رئيس جديد للبلاد.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى