الحوثيون يحولون اليمن إلى حقل ألغام ومقتل أكثر من 2500 أغلبهم نساء وأطفال

الحوثيون يحولون  اليمن إلى حقل ألغام ومقتل أكثر من 2500 أغلبهم نساء وأطفال

حولت مليشيا الحوثي الانقلابية المدن اليمنية إلى حقل من الألغام، وتسببت بمقتل وجرح أكثر من 2584 غالبيتهم من الأطفال والنساء ورعاة الماشية.
وحذر الحقوقي سليم علاو "من أن الألغام التي زرعها الانقلابيون ستظل تحصد أرواح المدنيين لعشرات السنين حتى في حال التوصل إلى حل سياسي، مؤكداً أن التقديرات لعدد الألغام التي زرعتها المليشيا تتجاوز مليون لغم".

فيما حذر مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان في تعز أمس، من خطر الألغام على اليمن، مؤكدا "أن اليمنيين يعيشون مشاكل خطيرة جراء انتشار الألغام التي زادت من الكارثة الإنسانية خصوصاً وأن عملية زراعتها تتم بشكل عشوائي ودون خرائط".

وكان مساعد المدير العام لمشروع «مسام» السعودي لنزع الألغام في اليمن خالد العتيبي، حذر من أن كمية الألغام التي زرعها الحوثيون خلال السنوات الماضية، الأعلى معدل منذ الحرب العالمية الثانية. 

وتعد اليمن من أكثر الدول معاناة لانتشار الألغام، ووضعت منظمات مختصة اليمن في صدارة القائمة في هذه الكارثة مع دول مثل العراق وسورية، إذ يعتبر من أكبر حقول الألغام على وجه الأرض منذ سبتمبر 2014. 

وأفاد المركز بأن ضحايا الألغام وصل إلى ألف مدني قتل خلال الخمسة الأعوام الماضية بينهم ما يزيد على 100 امرأة ونحو 200 طفل، وتجاوز عدد المصابين 1500 مدني بينهم أكثر من 100 امرأة و250 طفلا.

ولفت إلى أن تعز تتصدر أعلى قائمة ضحايا الألغام والعبوات الناسفة من المدنيين والتي بلغت منذ اندلاع الحرب في مارس 2015 وحتى نهاية يناير الماضي نحو 743 قتيلا بينهم 35 طفلا و16 امرأة، فيما بلغ عدد الجرحى نحو 1176 مدنيا بينهم 43 طفلا و21 امرأة.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى