وباء "حمى الضنك" ينتشر مجددا ويتسبب بوفاة 10 حالات في عدن

وباء "حمى الضنك" ينتشر مجددا ويتسبب بوفاة 10 حالات في عدن ارشيفية

شهدت العاصمة المؤقتة عدن انتشار لبعض الحميات مثل الملاريا وحمى الضنك التي تعتبر من اكبر المشكلات الصحية التي استوطنت معظم المحافظات اليمنية وخاصة منها الساحلية .

وقال مصدر طبي لـ " الصحوة نت " ان مستشفيات مدينة عدن شهدت منذ مطلع العام الجاري توافدا لعشرات الحالات المصابة بمرض حمى الضنك .

وأضاف المصدر ان المرض بداء مؤخرا بالتوسع والانتشار نتيجة لتدهور الأوضاع الخدمية والصحية في المدينة .

من جهته اكد سالم سعيد باسلطان مدير إدارة التثقيف الصحي بالمركز الوطني للإعلام ان انتشار مرض حمى الضنك وغيرها من الأمراض في العاصمة المؤقتة عدن جاء بسبب انهيار البنية التحتية وانهيار معظم الخدمات الاساسية وأهمها الصحة والمياه والكهرباء.

وقال باسلطان في تصريح خاص لـ " الصحوة نت " ان البناء العشوائي والنزوح الجماعي من بعض المحافظات المتضررة بسبب الحرب الى عدن تسبب بوجود بعض السلوكيات والعادات الخاطئة التي ادت الى انتشار مثل هذه الأمراض .

وأضاف ان عدد الحالات المصابة بمرض حمى الضنك والمبلغ عنها تقريبا مندو بداية العام بلغت ١٠٠٠ حالة في حين بلغ عدد الوفيات منها ١٠ حالات فقط في العاصمة المؤقتة عدن .

وأشار باسلطان الى ترتيبات اتخذتها وزارة الصحة العامة والسكان بدعم من المنظمات الدولية للحد من انتشار المرض في المحافظة حيث نظمت حملات توعوية وتثقيفية انشرت من خلالها الفرق في جميع المديرات لتوعية المجتمع اضافة الى فرق مكافحة البعوض والنواقل بحملة مستمرة للرش بمحافظة عدن على ثلاث مراحل مندو الأسبوع الماضي.

واعتبر باسلطان ان التخزين الغير صحيح للمياه لدى المواطنين هو السبب الرئيسي لانتشار المرض حيت يقوم البعض بتخزين المياه دون أحكامها بغطاء الأمر الذي يتسبب بتوالد وتكاثر البعوض فيها وتكون بؤرة لتوالد البعوض الناقل للمرض والذي يحتاج الى اسبوع واحد فقط ليتكاثر ويتوالد داخل تلك الخزانات.

وكان العشرات من المواطنين قد اصيبوا بحمى الضنك الذي بدأ الانتشار في الأحياء الشعبية بالعاصمة المؤقتة عدن نتيجة طفح المجاري المستمر وتكدس القمامة في شوارعها.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى