تنديد حقوقي بالاعتداء الأمني على أمهات المختطفين والمخفيين في عدن

تنديد حقوقي بالاعتداء الأمني على أمهات المختطفين والمخفيين في عدن

دانت منظمة سام للحقوق والحريات، اعتداء قوات تابعة لإدارة سجن بئر أحمد، بعدن، على أمهات المعتقلين، على أمهات المعتقلين بالضرب والتهديد بالسلاح، بتاريخ 9 مارس 2019، قبل منعهن من زيارة أبنائهن.

وقالت المنظمة في بيان صحفي الخميس، إن المعتقل "محمد الزامكي" أصيب بشلل نصفي، نتيجة تعرضه لصعقة كهربائية بتاريخ 6 مارس 2019، ولم يتم إسعافه أو تقديم العلاج الملائم له إلا بعد يوم من إصابته، حيث سُمح له بالخروج مع سجين آخر مصاب بمرض القلب والسكر لمدة يوم ثم أعيد إلى المعتقل؟

وحمّلت "سام" إدارة سجن "بئر أحمد" والسلطات اليمنية مسؤولية ما تعرضت له أمهات المعتقلين، وطالبت بإجراء تحقيق شامل حول ما تعرض له المعتقل "الزامكي".

ودعت المنظمة إلى منح المعتقلين وذويهم كافة حقوقهم المكفولة بموجب الدستور اليمني والمعاهدات الدولية، مطالبة السلطات اليمنية بضرورة تقديم الدعم والرعاية الطبية والدعم النفسي والاجتماعي بصورة عاجلة للمعتقلين، خاصة المرضى منهم، وضرورة نقلهم إلى مستشفيات تتوفر فيها الرعاية الصحية التي تحفظ حياتهم من الخطر.

وأضافت في البيان –حصل الصحوة نت على نسخه منه - أنّ استمرار الاعتداءات بصورة متكررة يرجع بالدرجة الأساسية إلى عدم احترام القائمين على السجن، للأوامر القضائية التي تقضي بالإفراج عن عدد من المعتقلين، إضافة إلى وجود إشكاليات حقيقية في تفعيل المؤسسات القضائية، والإضرابات التي تؤخر البت في كثيرٍ من قضايا المعتقلين.

وكانت أمهات المخطوفين والمعتقلين في عدن، نفذت أمس الاربعاء، وقفة احتجاجية أمام منزل وزير الداخلية، تنديداً باعتداء حراسة سجن بئر أحمد عليهن، ومنعهن من زيارة اذويهن المعتقلين، مطالبات الحكومة والداخلية بالوفاء بوعودها وإطلاق المختطفين تنفيذاً للتوجيهات القضائية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى