الرعيني: ثورة فبراير رسمت شكل النظام الجديد الذي يتطلع إليه أبناء الشعب

الرعيني: ثورة فبراير رسمت شكل النظام الجديد الذي يتطلع إليه أبناء الشعب

أكد وزير الدولة لشؤون تنفيذ مخرجات الحوار الوطني / ياسر الرعيني/ أن ثورة 11 فبراير رسمت شكل النظام الجديد الذي تطلع إليه الشعب اليمني الثائر في بناء الدولة المدنية الحديثة التي تُعلي من قيمة الفرد والمجتمع على حد سواء وتحمي حقوق وحريات الجميع.

وقال "الرعيني" أن القيمة الفعلية للثورة الشبابية الشعبية السلمية 11 فبراير المجيدة تتمثل في أهدافها العظيمة التي تساهم في بناء الأرض والإنسان، وإعادة تشكيل البنية المجتمعية والمعرفية لإجراء تغيير جذري يعزز تماسك المجتمع وقيمه السليمة.

وقال" إن ثورة البناء التي تقودها الشرعية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية مسؤولية الشعب بأكمله بدون استثناء، وهي اليوم تناضل لاستكمال استعادة الدولة، وصد المشروع الإمامي الكهنوتي الرجعي، بإنهاء الانقلاب وما ترتب عليه، وبناء اليمن الجديد الذي تطلع إليه شعبنا اليمني بكافة فئاته ومكوناته".

ولفت إلى أن من أبرز تلك المميزات سلمية الثورة، ومشروعها القيمي والحضاري، وزخمها الجماهيري والتي ضمت مختلف فئات المجتمع، اتفقت غاياتها على بناء يمن جديد، وتوحدت لتحقيق هذه الغاية كل المكونات السياسية والمجتمعية بدون استثناء.

وشدد على أن نجاح تنفيذ مخرجات الحوار الوطني على أرض الواقع، يتطلب دعم الحكومة الشرعية في معركتها ضد انقلاب 21 سبتمبر، لإنهاء الانقلاب وما ترتب عليه، واستعادة الدولة، وتلبية تطلعات شعبنا اليمني في تحقيق التغيير المنشود.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى