مؤسسة دفاع تدين استمرار إخفاء "زكريا قاسم" وتطالب أمن عدن بالكشف عن مصيره

مؤسسة دفاع تدين استمرار إخفاء "زكريا قاسم" وتطالب أمن عدن بالكشف عن مصيره

دانت مؤسسة دفاع للحقوق والحريات عملية استمرار الإخفاء القسري للناشط في المجال الإغاثي والإنساني "زكريا قاسم"، الذي تعرض للاختطاف في عدن منذ عام ولا يعلم ذووه وأسرته مكان تواجده حتى هذه اللحظة.

وفي بيان نشرته على صفحتها الرسمية رصده موقع " الصحوة نت" طالبت المؤسسة السلطات الأمنية في عدن، بالكشف عن مصير الناشط "زكريا قاسم" وغيره من المخفيين قسرا في عدن.

 كما طالبت مؤسسة دفاع منظمات المجتمع المدني العاملة في المجال الحقوقي بالخروج عن صمتها تجاه ما حدث ويحدث لعشرات المخفيين.

وتعرض الشخصية التربوية والناشط في المجال الإغاثي والانساني للاختطاف والإخفاء القسري من قبل قوات الأمن في المدينة في الـ72 من يناير من العام الماضي اثناء خروجه من منزله لأداء صلاة الفجر في احد المساجد القريبة.

وكان صحفيون وناشطون قد اطلقوا مساء اليوم حملة إعلامية حقوقية استجابة للدعوة التي وجهتها أسرة المخفي قسرا "زكريا قاسم" في عدن للمطالبة بالكشف عن مصيره وكل المخفيين قسرا وإطلاق سراحهم.

وتأتي هذه الحملة في ذكرى اعتقال عضو المجلس المحلي في المعلا بعدن للدورة السابقة، والشخصية التربوية، والناشط في المجال الإغاثي والإنساني "زكريا قاسم" المخفي قسرا منذ اعتقاله في ال27 من يناير العام الماضي 2018.

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى