في ذكرى المولد

في ذكرى المولد

منتهى القبح والسوء أن يتم تغليف الارهاب والظلام بغلاف زائف من التدين الكاذب ، لاتوجد اساءة لسماحة الاسلام ولا لنبي الرحمة أسوأ من جعلها ساتر يختفي وراءه المجرمون ليمارسوا أبشع جرائمهم باسمه ..

قتل الآلآف من اليمنيين وشرد مئات الالوف وجوع الملايين ودمرت البلاد وجرفت القيم واستبيحت الحرمات تحت راية المسيرة القرآنية وصنعت أصنام من دون الخالق تعبد وتقدس قيل عنهم أنهم قرآنيون بل دمرت المساجد وفخخت الجوامع ودور القرآن والمنازل بمتفجرات قرآنية بل طارت صواريخ قرآنية تستهدف مكة قبلة المسلمين وأمان الله في أرضه ..

نهبت كل مقدرات الدولة  والحق ضرر بالغ بحياة كل اليمنيين وأوذوا في لقمة عيشهم  قتلت الطفولة وانتزعت براءتها من المدارس وحملت سلاحا حطم برأتها لتعود جثث هامدة محمولة في صناديق قرآنية  عذب الابرياء بوحشية وامتلأت السجون وضاقت وخرج منها الكثيرون اما جثث هامدة أو أجساد معاقة بعد أن سلخوا في مسالخ قرآنية  ،

تحت اسم نبي الرحمة وقدوة البشرية الرؤوف بالناس الرحيم باتباعه المشفق عليهم يحتفل المجرمون القتلة بذكرى مولده ليصبغوا جرائمهم بصباغ زائف تعجز عن محو حقيقتهم  الدموية ..

أيها القتلة كفوا عن هذا الهراء توقفوا عن العبث بنقاء الشريعة وطهر النبوة كفوا أيديكم عن قتل الآمنين وتدمير الوطن والعبث بوعي السذج فجرائمكم أفضع من أن يمحوها شعار أو يبيضها صباغ .

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى