نظام "سويفت" الدولي يفرض عزلة على بنوك إيرانية

نظام "سويفت" الدولي يفرض عزلة على بنوك إيرانية

بدأت جمعية الاتصالات المالية العالمية بين البنوك المعروفة اختصاراً بنظام سويفت SWIFT الدولي المالي، بتطبيق العقوبات الأميركية على إيران، عبر منع الوصول للبنوك الإيرانية ضمن منظومة التحويلات المالية الدولية بين بنوك العالم.

 

وأوضحت شركة سويفت، التي تتخذ من بروكسل مقرا لها: "إن هذا الإجراء، رغم أنه مؤسف، اتخذ من أجل مصلحة واستقرار ونزاهة النظام المالي العالمي في مجمله"، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

 

يأتي بيان شبكة سويفت بعد تصريحات لوزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشين، الجمعة، قال فيها إن بلاده قد تُفرض عليها عقوبات أميركية، إذا قدمت خدمات لمؤسسات مالية إيرانية، تضعها واشنطن في قائمة سوداء.

 

وأضاف "سويفت ليست مختلفة عن أي كيان آخر".

 

وفي تصريح له اليوم قال #وزير_الخزانة_الأميركي منوتشين، إن زيادة الضغط على #النظام_الإيراني يمثل حملة أميركية على أكبر دولة راعية للإرهاب وهي إيران.

 

وأشار إلى إعادة #العقوبات على مئات الهيئات والأفراد من بينها 50 مصرفا إيرانيا ومؤسسة مالية، وعدد من الهيئات الأخرى إلى قائمة العقوبات التي كانت تستفيد من رفعها بسبب الاتفاق النووي السابق.

 

وقال وزير الخزانة إن تلك الهيئات والجهات الإيرانية "وجد أنها مسؤولة عن #تمويل_الإرهاب في العالم وإيصال المال الذي كان يستخدم في إساءات لحقوق الإنسان".

 

وأكد استهداف العقوبات الأميركية "للشحن البحري والجوي و #الطيران_الإيراني و50 فردا في هيئات محددة وجهات الطاقة النووية الإيرانية".

 

وقال إن "عددا من العقوبات جرى تنفيذها وستعمل مصحوبة بسابقاتها من العقوبات على أن نصل إلى أكبر ضغط غير مسبوق على النظام الإيراني"، موضحاً أن الهدف هو أن "نوضح للنظام الإيراني أنهم سيعانون من هذه العقوبات حتى يوقفون الدور المزعزع للاستقرار بالعالم، والصواريخ الباليستية، والنشاط النووي".

 

 

 

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى