بعد يوم من اغتيال ناشط إصلاحي.. نجاة قيادي بارز بإصلاح عدن من محاولة اغتيال

بعد يوم من اغتيال ناشط إصلاحي.. نجاة قيادي بارز بإصلاح عدن من محاولة اغتيال القيادي دبوان غالب

نجا، اليوم الخميس، قيادي بارز بحزب الإصلاح، من محاولة اغتيال، بالعاصمة المؤقتة عدن.

وقالت مصادر محلية إن القيادي التربوي وعضو المكتب التنفيذي الأسبق في إصلاح عدن، ورئيس دائرة النقابات فيه،  دبوان غالب، نجا صباح اليوم من محاولة اغتيال بمدينة المعلا، بالمحافظة.

واوضحت المصادر ان مجهولين قاموا بزراعة عبوة ناسفة تحت مقعد سيارة القيادي دبوان غالب، الا انه أكتشفها قبل انفجارها على طريق الصدفة عند تفقده سيارته لحظة ركوبها.

وأبطلت الجهات الأمنية مفعول العبوة قبل انفجارها، وباشرت بالتحقيق .

ويعد القيادي دبوان من أبرز الكوادر التربوية بمحافظة عدن، حيث شغل منصب رئيس شعبة التوجيه التربوي نائبا لمدير التربية، وكان له دورا كبيرا في انتظام العمل التربوي بعد نهاية الحرب ودحر الإنقلابيين عن العاصمة عدن، كما انه يتمتع بسمعة طيبة وعلاقة جيدة في القطاع التعليمي.

وتأتي محاولة اغتيال القيادي دبوان غالب، بعد يوم من اغتيال الناشط الاصلاحي على الدعوسي، بمديرية المنصورة بالمحافظة.

ويتواصل  مسلسل الاستهداف الموجه نحو أعضاء وكوادر التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة عدن، كما يتعرض الحزب ا في المحافظات الجنوبية لحملة تحريض ممنهجة تسبب بسلسلة عمليات اغتيال تعرض لها عدد من قياداته والأعضاء الفاعلين، في ظل صمت رسمي مطبق.

ونشر إصلاح عدن أمس الاربعاء، إحصائية مفزعة لسلسة الانتهاكات التي استهدفت قياداته واعضاءه ومقراته ومنازل منتسبيه بالمحافظة خلال ثلاثة أعوام، وبلغت حالات الاغتيالات التي استهدفت قيادات واعضاء وناشطي الحزب عشرة حالات، فيما بلغت حالات الاعتقال أربع حالات، وبلغت حالات المداهمات أربع حالات، كما بلغت حالات احراق واقتحام مقرات الحزب أربع حالات.

ولاتزال الانتهاكات مستمرة بحق أعضاء وقيادات الإصلاح في ظل غياب سلطات الدولة التي تحمي الأحزاب السياسية من الانتهاكات التي تمارسها جماعات مسلحة خارج سيطرة الحكومة الشرعية، وتستهدف حزب الإصلاح بشكل مباشر.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى