محافظ الحديدة: الميناء الهدف القادم للجيش الوطني

محافظ الحديدة: الميناء الهدف القادم للجيش الوطني

قال محافظ الحديدة الدكتور الحسن طاهر إن ميناء الحديدة هو الهدف القادم لقوات الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية بعد تحرير المطار.

 وقال الحسن في تصريحات لـ «عكاظ» إن هناك أكثر من خطة لتحرير ميناء الحديدة إلى جانب مركز المحافظة، متوقعاً تحريرهما خلال الأيام القليلة القادمة من خلال عملية خاطفة وسريعة تجنب المدنيين أية أضرار.

 وأضاف: إن عملية اقتحام الميناء وأحياء المدينة لن تتم على مراحل كما حدث في المناطق وأرياف المديرية بل ستكون سريعة وخاطفة بعد تطويقها من اتجاهات عدة، لافتاً إلى أن العملية العسكرية ركزت أمس على استكمال الفرق الفنية عملياتها لتفكيك الألغام داخل المطار والأحياء المجاورة؛ وهي بمثابة «استراحة محارب» للقوات التي تتمركز حالياً في دوار المطار وتطوق الأطراف الجنوبية والجنوبية الشرقية للمدينة فيما يقوم طيران التحالف العربي بالتهيئة واستهداف تجمعات الميليشيات.

وندد المحافظ بقيام الميليشيا بجرف الشوارع وقطع المياه والمشتقات النفطية عن المواطنين وتدمير شبكة الصرف الصرف الصحي في أحياء المدينة، في محاولة لتكريس المعاناة الإنسانية واستغلالها لأهداف عسكرية.

وأكد الحسن أن عملية الإغاثة الإنسانية تجري في الأحياء المحررة.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى