أمهات المختطفين في إب يجددن مطالبتهن بالإفراج عن أبنائهن وينددن باستمرار تعذيبهم

أمهات المختطفين في إب يجددن مطالبتهن بالإفراج عن أبنائهن وينددن باستمرار تعذيبهم

نفذت رابطة أمهات المختطفين في محافظة إب  وقفة احتجاجية للمطالبة بإطلاق سراح أبنائهم وأهاليهم المختطفين في سجون مليشيا الحوثي الانقلابية.

 

وطالبن في وقفتهن الاحتجاجية بسرعة الإفراج عن المختطفين من سجون واقبية مليشيا الحوثي الانقلابية والكشف عن مصير المخفيين منهم قسريا.

 

ودانت المحتجات ما يعرض له المختطفين من عمليات تعذيب مروعة ووحشية في سجون المليشيا الحوثية والتي كان آخر ضحاياها الصحفي أنور الركن والذي توفي جراء التعذيب بسجون الحوثيين في تعز.

 

ورفعت المتظاهرات في الوقفة الاحتجاجية لافتات تطالب بالإفراج عن المختطفين ومحاسبة الخاطفين.

 

وقالت عدد من المشاركات في الوقفة الاحتجاجية بأن أبناءهم واهاليهم المختطفين من قبل مليشيا الحوثي أصيبوا بأمراض مزمنة نتيجة طول فترة الاختطاف والإهمال المتعمد لصحتهم من قبل المليشيا الانقلابية.

 

وأدان بيان رابطة أمهات المختطفين استمرار وطول فترة الاختطاف مما تسبب لهم بأمراض مزمنة تهدد حياتهم في سجون الحوثي بمحافظة إب.

 

وعبر البيان عن تفاقم معاناة أهالي المختطفين واطفالهم في رمضان وأرباب أسرهم المختطفين خلف القضبان، واستياءهم بإن يأتي عيد الفطر وهم ما يزالون  على حالتهم قابعون في السجون ومبعدون عن اسرهم.

 

وحمل البيان جماعة الحوثي المسلحة مسؤولية حياة وسلامة جميع المختطفين، والمخفيين قسرا.

 

وناشدت المحتجات المنظمات الدولية، والأمم المتحدة ومبعوثها الأممي وضمير الانسانية، والمنظمات الحقوقية سرعة التدخل لما يحدث لابنائهم المختطفين من إخفاء قسري وما يترتب على إخفائهم من أضرار جسدية ونفسية.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى