نقابة الصحفيين تدين وفاة الصحفي "الركن" تحت التعذيب في سجون الحوثيين

نقابة الصحفيين تدين وفاة الصحفي "الركن" تحت التعذيب في سجون الحوثيين

دانت نقابة الصحفيين اليمنيين وفاة الصحفي أنور الركن تحت التعذيب في سجون مليشيا الحوثي الانقلابية.

وقالت النقابة إنها تابعت قضية وفاة الصحفي أنور الركن بعد يومين من إطلاق سراحه من قبل جماعة الحوثي في مدينة الصالح بتعز التي اخفته قسريا منذ شهور في ظل ظروف اختطاف غامضة بدت ملامح وحشيتها من الحالة الصحية السيئة التي ظهر بها الزميل.

وحسب أسرة الزميل فأنه توفى بعد ظهر يوم السبت الماضي بعد تعرضه للتعذيب حسب إفادته قبل وفاته وإفادة الطبيب الذي عرض عليه بعد خروجه من المعتقل.

وحملت النقابة جماعة الحوثي كامل المسئولية وتؤكد أن هذه الجرائم لا تسقط بالتقادم ولابد من محاسبة الجناة .

ودعت  نقابة الصحفيين المنظمات الدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير وفِي مقدمتها الإتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب للتضامن مع الصحفيين اليمنيين وادانة الجرائم المستمرة بحقهم والضغط لمواجهة الحرب الممنهجة ضد الصحافة والصحفيين في اليمن.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى