وزير: مؤتمر فرنسا حول اليمن يبحث آليات واضحة لوصول المساعدات وإعادة الاعمار

وزير: مؤتمر فرنسا حول اليمن يبحث آليات واضحة لوصول المساعدات وإعادة الاعمار

أكد وزير الإدارة المحلية رئيس اللجنة العليا للإغاثة عبد الرقيب فتح ، أن مؤتمر إعادة الإعمار الذي من المزمع عقده في فرنسا سيشهد عرض آليات واضحة لكيفية وصول المساعدة الإنسانية إلى الأراضي اليمنية كافة، وفقاً لما جرى الإعلان عنه في مؤتمر وزراء خارجية دول تحالف دعم الشرعية في اليمن.

وأضاف فتح لـ«الشرق الأوسط» أن الحكومة لديها توجهات محددة عرضتها خلال مؤتمر جنيف الذي عقد في شهر أبريل (نيسان) الماضي وركّز بصورة رئيسية على الانتقال من عملية الإغاثة العاجلة إلى الإغاثة المرتبطة بسبل العيش وبحياة الناس، وتؤدي إلى تعزيز الاستقرار وإيجاد قدر كبير من مصادر الدخل لأبناء الشعب اليمني.

ولفت إلى أن الإغاثة العاجلة ستظل مهمة حتى ما بعد توقف الحرب، إلا أنه أكد أهمية الانتقال إلى المرحلة الثانية.

وتطرق إلى أن التحالف أعلن عن وجود 22 منفذاً آمناً يتم من خلالها إدخال المساعدات الإنسانية لليمن، مشيراً إلى أن المؤتمر سيركز على العمليات المرتبطة بالجوانب الإغاثية وسهولة الوصول إلى المناطق المستهدفة، كما سيشهد إطلاق دعوة للمنظمات الإنسانية كافة خصوصاً المنظمات الأممية للعمل الفاعل من خلال لا مركزية العمل الإغاثي، إضافة إلى تحسين كفاءة استخدام الأموال وفاعلية إنجاز الأهداف الموضوعة وأهداف العملية الإنسانية.

وذكر فتح أن الحكومة اليمنية تعول على هذا المؤتمر بشكل كبير، كونه سيسهم في إعادة الإعمار في البلاد بعد أن دمرتها الميليشيا الحوثية، متطلعاً أن يلعب المؤتمر دوراً فاعلاً في الإسهام في عمليات إغاثية فاعلة تنهي المأساة الإنسانية التي تسببت بها الميليشيا الحوثيةمؤكداً أن الحكومة تتبع أسلوب الإغاثة الإنسانية وتستهدف المواطن اليمني أينما وجد.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى