في ذكرى تأسيسها.. " رابطة الأمهات" تطالب الحكومة بالضغط للإفراج عن المختطفين

في ذكرى تأسيسها.. " رابطة الأمهات" تطالب الحكومة بالضغط للإفراج عن المختطفين

نظمت رابطة أمهات المختطفين اليوم بمدينة مارب، في ذكرى تأسيسها الثانية، ندوة حقوقية بعنوان، ملف "المختطفين قضية انسانية ..لا ورقة سياسية".

ودعا وكيل محافظة مارب الشيخ علي الفاطمي، في كلمته إلى تأسيس صندوق يهتم برعاية المختطفين وأسرهم بما يضمن استمرار حقهم في المعونة الشهرية.

واقترح الفاطمي عقد لقاء بين السلطة المحلية ورابطة أمهات المختطفين لتشكيل وفد لمخاطبة القيادة السياسية بخصوص انشاء الصندوق.

وقال الصحفي بكيل عفيف، في ورقته، حول دور الاعلام في تغطية ملف المختطفين، إن الاعلام عجز عن تحويل قضية المختطفين من قضية محلية إلى قضية دولية انسانية لعدم وجود الخبرة الكافية لمخاطبة الرأي العام الخارجي.

 واستعرض حسين محمود  أبرز ما جاء  في مقال وزير الخارجية الدكتور عبدالملك المخلافي، في صحيفة الشرق الأوسط، مطلع الشهر الجاري، حول المختطفين والذي تزامن مع الذكرى الثالثة لاختطاف السياسي محمد قحطان.

حيث تحدث الدكتور المخلافي عن تعنت المليشيات حول ملف المختطفين خلال المفاوضات  في جنيف، وبال، وكذلك في  المفاوضات الاخيرة بدولة الكويت، ما أدى إلى فشل كل تلك المحاولات.

من جهتها استعرضت عضو رابطة أمهات المختطفين، سلوى عمر، في ورقتها حول المنظمة الانجازات والمعوقات، الأنشطة والفعاليات التي نظمتها الرابطة خلال العامين الماضيين، وكذلك أبرز الصعوبات والمعوقات.

وقالت إن مليشيا الحوثي اعتدت على الأمهات المشاركات في الفعاليات في  14 فعالية، وتعرضن للاعتداء الجسدي والملاحقة في الشوارع والاعتداء بالحجارة.

وانتقدت سلوى دور الحكومة فيما يخص المختطفين، وأنهم لم ينالوا حقهم في عرض قضيتهم أمام المحافل الدولية والاقليمية، مشيرة إلى أن ملف المختطفين ملف انساني لا يجوز التعامل معه كورقة سياسية خاصة وأن المختطفين تم اختطافهم من منازلهم وأماكن عملهم وليس لهم علاقة بالحرب.

 

من جهته  استعرض المختطف المقعد، أنس الصراري، أساليب التعذيب التي تعرض لها من قبل مليشيا الحوثي، التي أفقدته الحركة، متمنيا من الحكومة القيام بواجبها تجاه المختطفين ي تحسين وضعهم المادي والمعيشي.

 كما تحدث المختطف المحرر ابراهيم محيي الدين عن الأساليب الوحشية في التعذيب التي تمارسها مليشيا الحوثي بحق المختطفين.

وذكر ابراهيم عدد من الأساليب منها "الكلبشات" السمكة، الشواية، وأساليب أخرى تمارسها المليشيات حيث يفقد بعض المختطفين الحركة ويصابون بعاهات مستديمة كالشلل وفقدان النظر وغيرها من العاهات.

تخلل الندوة مداخلات ونقاشات حول القضية وطرح مقترحات وحلول لانهاء معاناة المختطفين الذين دخل بعضهم عامهم الثالث وهم في سجون المليشيات بتهم ملفقة من قبل مليشيا الحوثي.

 

 

 

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى