عزوف جماعي للمصلين من المسجد الكبير في إب بسبب صرخة الحوثيين

عزوف جماعي للمصلين من المسجد الكبير في إب بسبب صرخة الحوثيين

للأسبوع الثالث على التوالي ، أفشل المصلون من رواد الجامع الكبير بمدينة إب القديمة وسط اليمن محاولة مليشيا الحوثي فرض شعار "الصرخة" بعد محاولات حوثية لفرضها عليهم بقوة السلاح.

وقالت مصادر محلية لـ "الصحوة نت" إن المصلين في الجامع الكبير بمدينة إب والمعروف باسم الجامع "العمري" رفضوا ترديد شعارات طائفية حاولت مليشيا الحوثي الانقلابية فرضها بالقوة للأسبوع الثالث على التوالي.

وبحسب المصادر فقد انتشر مسلحو مليشيا الحوثي الإنقلابية بمحيط الجامع وعدد من أحياء المدينة القديمة في محاولة منهم لإرهاب المواطنين الرافضين شعارات المليشيا الطائفية والتي لم يعهدوها من قبل حد قولهم.

ودعا عدد من الأهالي منذ أيام لمقاطعة الحضور في الجامع الكبير بعد تهديدات حوثية بإستخدام القمع والرصاص لمن يرفض ترديد شعارات الحوثيين في الجامع.

ونجح الأهالي في دعواتهم تلك وأدوا صلاة الجمعة بجوامع أخرى في مدينة إب وسط حضور ضعيف جدا لم يتجاوز العشرات من المصلين.

ونشر ناشطون صور عدة للجامع قبيل بدء خطبة الجمعة وهو شبه فارغ ، فيما قال عدد ممن حضر الصلاة بأن الجامع ولأول مرة منش انشائه يشهد ذلك الحضور الضعيف والذي لم يتجاوز ثلاثة صفوف وقت صلاة الجمعة ، وذلك خوفا من تداعيات فرض شعارات طائفية بقوة السلاح.

وأطلقت المليشيا الرصاص الحي الأسبوع الفائت في باحات المسجد بعد رفض المصلين شعار الصرخة الخمينية وهو ما أثار حفيظة المليشيا ليعودوا هذا الأسبوع بحضور كبير لمسلحيهم منذ ساعات الصباح الأولى.

 

وكانت قيادات حوثية بينهم القيادي الحوثي "محمد عبدالباقي المساوى" مشرف المليشيا بمديرية الظهار ، دعوا لضرورة فرض شعار الصرخة في الجامع الكبير لمعرفة من هم عملاء أمريكا وإسرائيل والسعودية بحسب تصريحات الحوثيين ومن هم أنصار مسيرتهم بعد رفض المصلين ترديد شعارات حوثية الجمعتين الماضيتين.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى