المليشيا تعبث بالتعليم.. طلاب التجارة بجامعة إب يشكون تأخير الاختبارات لأكثر من شهرين

المليشيا تعبث بالتعليم.. طلاب التجارة بجامعة إب يشكون تأخير الاختبارات لأكثر من شهرين

قال عدد من طلاب كلية التجارة في جامعة إب إنهم ينتظرون اختباراتهم النهائية منذ أكثر من شهرين بعد انتهاء الفصل الجامعي الثاني.

 

وأضاف الطلاب، بأنهم منذ نحو شهرين متوقفين عن الدارسة، بانتظار جداول الاختبارات التي لم يعلن عنها حتى اللحظة لأسباب مالية وفق تبريرات عمادة الكلية.

 

وقالت مصادر طلابية بأن الجامعة التي عمدت على دعم أنشطة المليشيا الانقلابية ورفد خزينة الانقلابيين لدعم ما يمسونه المجهود الحربي، بعشرات الملايين، سبب رئيسي في تعطيل العملية التعليمية في الجامعة.

 

وأضافت المصادر بأن أكثر من 3000 طالب في الكلية متوقفين في منازلهم بانتظار الإعلان عن موعد الاختبارات، في ظل تبريرات الكلية بعدم وجود سيولة كافية لطباعة الاختبارات وشراء قرطسيات الاختبارات.

 

وتساءل الطلاب أين تذهب الرسوم الدراسية ورسوم الأنشطة التي يدفعونها مع بداية كل عام دراسي، في الوقت الذي لا تنفق الجامعة أي مصروفات أخرى ولا تصرف مرتبات الأكاديميين المتوقفة مرتباتهم منذ أكثر من عام ونصف.

 

إلى ذلك شكى عدد من الطلاب عدم استلامهم نتائج الفصل والعام السابقين، مؤكدين بأنهم يدرسون المستويات اللاحقة من دون معرفة عن نتائجهم السابقة في سابقة لم تحصل من قبل.

 

وقال الطلاب بأن عميد قسم المحاسبة "العفيري" قدم إستقالته من منصبه بعد تأخر إدارة الجامعة وتعمدها لعدم الإستجابة لمطالب عدة تضمن سير العملية التعليمية بالكلية التي تشهد تراجع كبير لمسار الدراسة فيها مقارنة بالسنوات الماضية.

 

يأتي ذلك في ظل استمرار الإضراب الجزئي الذي ينفذه أعضاء هيئة التدريس منذ أكثر من شهر احتجاجاً على عدم صرف مرتباتهم المتوقفة منذ أكثر من عام ونصف.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى