تحرير ميدي يربك مليشيا الحوثي و حالة استنفار في حجة لاستجداء مقاتلين جدد

تحرير ميدي يربك مليشيا الحوثي و حالة استنفار في حجة لاستجداء مقاتلين جدد ميدي عقب تحريرها

تعيش ميليشيات الحوثي الانقلابية في محافظة حجة حالة من الارتباك والخوف نتيجة تحرير مدينة وميناء ميدي الاستراتيجية، جعلت قياداتها العليا بالمحافظة تستنفر كافة قدراتها لتعزيز جبهاتها بالمقاتلين.

و كشفت مصادر مقربة من الميليشيات "للصحوة نت" أن قيادة الحوثيين بالمحافظة بدأت حملة حشد وفي مقدمتهم المحافظ المعين من قبلهم المدعو/ هلال الصوفي/ ، وكافة الوكلاء مع مشرفيهم بالمحافظة والمديريات ، والتي باشرت النزول الميداني امس السبت لاستجداء القبائل مقاتلين لرفد جبهاتهم.

وقالت المصادر إن الحوثيين بدأوا بالتحرك من مديرية عبس والمديريات المجاورة لها، كونها الهدف الثاني لقوات الجيش الوطني والتحالف العربي بعد ميدي.

وأضافت المصادر في سياق حديثها لـ"الصحوة نت" أن الميليشيات تستخدم أساليب الترغيب والترهيب خاصة مع قيادات أنصار الرئيس السابق والزامهم بضرورة الدفع بعشرات المقاتلين للجبهات، وسط شعور بالخوف من تسارع الاحداث واستمرار تهاوي عناصرهم امام اصرار القيادة الشرعية لتحرير المحافظة من دنسهم.

تجدر الاشارة إلى أن الميليشيات الحوثية لازالت تشيع منذ سقوط ميدي عشرات القتلى من عناصرها الذين لقوا مصرعهم فيها، كما تكتظ مشافي المحافظة بعشرات الجرحى، فيما القبائل بدأت تنحسر في الدفع بمزيد من المقاتلين في صفوف الحوثيين بعد ايقانهم بخسارة معركتهم مسبقاً.

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى