عمليات بسط وسطو مسلح تطال مؤسسات حكومية في عدن

عمليات بسط وسطو مسلح تطال مؤسسات حكومية في عدن ارشيفية - عدن

تتواصل حمى البسط على  الأراضي والمقرات الحكومية داخل العاصمة المؤقتة عدن في ضل صمت حكومي وتحت حماية أطقم أمنية تابعة لمتنفذين.

وقالت مصادر محلية لـ"الصحوة نت" إن نافذون بسطوا سيطرتهم على حوش وخزان المياه التابع لمؤسسة المياه في مديرية القلوعة بحي الروضة وتم تقسيمه وبيعه والبناء فيه وتحويل الخزان الحديدي نفسه إلى منزل.

وأضافت المصادر "أن قوات عسكرية مسلحة بسطت سيطرتها واستولت بقوة السلاح بعد الاعتداء على عمال مؤسسة المياه وإطلاق النار عليهم على حرم أحواض الصرف الصحي في مديرية كابوتا شمال العاصمة عدن".

وأكدت المصادر أن مجاميع مسلحة بسطت سيطرتها على حرم حقل بئر أحمد وقامت بتسوية الأرض والبناء عليها والعبث بخط الماء الرئيسي الخارج من الحقل والمسئول عن تموين مديريات البريقة وفقم وصلاح الدين وضواحيها .

وقالت المصادر إنها قامت بإبلاغ كافة الجهات مع تسليمها نسخ من عقد التمليك الخاص بالمؤسسة ولم تحرك السلطات الأمنية ساكنا لأن الباسطين محسوبين على قادة أمنيين في المحافظة.

وتعد ظاهرة البناء العشوائي والبسط على الأراضي والممتلكات العامة والخاصة إحدى أبرز الظواهر السلبية التي تفشت بصورة مخيفة في عدن حيث وصلت إلى البسط على المدارس وأراضي الأوقاف ومؤسسات الدولة.

يأتي هذا في ضل انفلات امني كبير تشهده العاصمة المؤقتة عدن منذ تحريرها من مليشيا الانقلاب وغياب دور السلطات الأمنية والمحلية وانتشار السلاح بشكل كثيف ما شجع على تزايد وتيرة عمليات النهب والبسط العشوائي بشكل يثير الخوف بين المواطنين في المدينة.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى