الأمم المتحدة ترعى مؤتمراً دولياً لدعم اليمن في إبريل القادم

الأمم المتحدة ترعى مؤتمراً دولياً لدعم اليمن في إبريل القادم

قالت الأمم المتحدة، الاثنين، إنها تسعى لإقامة مؤتمر دولي في الثالث من إبريل القادم بجنيف، من أجل جلب الدعم الإنساني لليمن.

ويعيش اليمنيون في وضع انساني صعب جراء استمرار الحرب التي تشنها مليشيا الحوثي الانقلابية واستمرار قطع مرتبات الموظفين.

وأكدت ليز غراندي، المنسقة الجديدة للأمم المتحدة في اليمن، لدى وصولها صنعاء، اليوم، إن المنظمة الدولية سترعى مؤتمراً دولياً بجنيف في إبريل القادم، من أجل جلب الدعم الإنساني لليمن من العديد من الدول".

وأوضحت غراندي، في حديث للصحافيين عقب وصولها، أن ملايين اليمنيين يعتمدون على المساعدات الإنسانية من أجل البقاء على قيد الحياة.

وذكرت أن الأمم المتحدة بحاجة إلى ثلاثة مليارات دولار استجابة للأزمة الإنسانية في اليمن، وأنه تم التعهد بتقديم مليار دولار، في حين يتم البحث عن مانحين لتوفير المبلغ الآخر.

واختارت الأمم المتحدة، ليز غراندي، منسقتها السابقة للشؤون الإنسانية في العراق، لتولي ذات المهمة في اليمن، خلفا لجيمي ماكغولدرليك الذي اتهمته الحكومة اليمنية الشرعية، أكثر من مرة بالانحياز لميليشيا الحوثي.

ومنذ انقلاب مليشيا الحوثي في أواخر العام 2014 تشهد المحافظات اليمنية سيما الخاضعة لسيطرة الانقلاب انقطاع شبه كلي في الخدمات الأسياسية وارتفاع اسعار السلع الغذائية والمشتقات النفطية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى