مجلس الأمن يخفق في إعلان هدنة إنسانية في سوريا

مجلس الأمن يخفق في إعلان هدنة إنسانية في سوريا

اخفق مجلس الامن الدولي في اجتماع عقده، الخميس، في التوصل الى نتيجة ملموسة حول قضية اعلان هدنة انسانية في سوريا حيث يزداد الوضع خطورة في مناطق عدة ابرزها الغوطة الشرقية قرب دمشق.

 

وخرج عدد كبير من سفراء الدول الـ 15 الاعضاء في المجلس من الاجتماع المغلق بوجوه متجهمة من دون ان يدلوا باي تصريح لوسائل الاعلام. وكانت السويد والكويت طلبتا عقد الاجتماع.

 

وقال السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة فرنسوا دولاتر: "لا تعليق". فيما علق دبلوماسي في بلد اوروبي آخر "الامر رهيب".

 

والثلاثاء، طالب ممثلو مختلف الوكالات الاممية الموجودة في دمشق بـ "وقف فوري للعمليات القتالية لشهر على الاقل، في كل انحاء سوريا".

 

ورفض مسؤول الشؤون الانسانية في الامم المتحدة مارك لوفكوك الرد على اسئلة الصحافيين عقب انتهاء اجتماع مجلس الأمن.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى