مليشيا الحوثي.. كابوس يؤرق مضاجع سكان صنعاء

مليشيا الحوثي.. كابوس يؤرق مضاجع سكان صنعاء

تعيش العاصمة اليمنية صنعاء واحدة من أكثر فتراتها الزمنية بؤساً وكآبة فيما يسود الصمت المطبق مختلف المناطق وسط رعب جارف في قلوب سكانها البالغ عددهم نحو ٤ملايين نسمة.

يترقب سكانها المجهول يتخوفون من توحش سلطة وليدة، باتت تحكم قبضتها بشكل مطلق عليها بعد أن كانت لثلاثة أعوام محكومة برأسين.

شهدت صنعاء خلال الأيام الماضية صراعا ساخنا بين شركاء انقلاب سبتمبر ٢٠١٤م جراء خلافات متفاقمة لم تنجح محاولات الشريكين في وأدها.

أفضى هذا الصراع في نهاية المطاف إلى قرار بالمواجهة المسلحة اشتعلت وسط أحياء مهولة بالسكان بمختلف الأسلحة ولمدة ثلاثة أيام انقضت بهزيمة ساحقه لقوات الرئيس اليمني السابق صالح ونتصارح كاسح لمليشيا التمرد الحوثي.

 

نزوح جماعي

كشفت منظمة الهجرة الدولية، أن أكثر من 25 ألف يمني نزحوا من العاصمة صنعاء، بعد الأحداث التي شهدتها وانتهت بمقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

وقالت المنظمة، إن «القتال الوحشي في صنعاء أدى إلى نزوح واسع النطاق إلى المحافظات المجاورة».

وأضافت أنها «رداً على هذا النزوح المفاجئ بدأت على الفور بتقديم المساعدات الإنسانية إلى النازحين والمتضررين باستخدام مخزونات الإغاثة التي تم تخزينها مسبقاً، ومن بينها مواد إيوائية».

 

وأشارت المنظمة إلى أنها تمكنت حتى الآن «من الوصول إلى ما يقرب من 25 ألفاً و480 شخصاً في محافظات تعز  وإب وحجة وعمران وبقية المناطق التي هرب إليها الناس من صنعاء».

 

 مدينة أشباح

من جهته قال "أكرم" أحد سكان العاصمة صنعاء إن بعض أحياء مدينة صنعاء بدت "كمدينة أشباح"، بعد نزوح الآلاف من سكانها هربا من بطش سلطة وليده باتت تحكم قبضتها بشكل مطلق عليها .

وأضاف أكرم في تصريح لـ"الصحوة نت" أن شوارع العاصمة خلت من المارة وأقفلت بعض المحلات التجارية أبوابها فيما خيّم على من تبقى فيها الخوف والقلق من بطش المليشيا ومداهمة المنازل التي شنتها المليشيا على سكان العاصمة بعد مقتل الرئيس السابق صالح.

وتابع "أكرم":  خرجت إلى الشارع فلم أرَ سوى القليل من الناس، صمت وخوف يكتنف الأحياء وكأنها مدينة أشباح". وأضاف متسائلا كيف تخلو مدينة يسكنها ثلاثة ملايين نسمة من الحركة؟".

 

ركود تجاري

من جهته قال عامر صاحب سوبر ماركت وسط العاصمة صنعاء أن جماعة الحوثي شنت حملة اعتقالات طالت تجار وأصحاب محلات تجاريه  في بعض مناطق العاصمة.

وأضاف عامر في تصريح لـ " الصحوة نت" إن الاعتقالات تمت بسبب عدم قدرة التجار على دفع الإتاوات التي يفرضها مسلحو الحوثي بشكل مستمر وتحت مبررات متعددة.

وأضاف عامر أن القطاع التجاري في صنعاء يعيش حالة ركود شديدة منذ سيطرة الحوثيين على المدينة في سبتمبر/أيلول من العام الماضي، وتعاني المحلات ألتجارية من انعدام الإقبال وتوقف حركة التسوق بسبب نزوح الآلاف من السكان.

 

اعتقالات وتصفيات

قال مصدر عسكري إن الحوثيين ينفذون حملة اختطافات وملاحقات ومداهمة منازل أتباعه لإرهابهم حتى لا يفكروا بما يجب القيام به.

وأوضح المصدر لـ"الصحوة نت " أن المليشيات الحوثية اختطفت القيادات العليا في حزب المؤتمر وتصفية الحراسات الخاصة بمنازل الرئيس السابق التي سلمت نفسها لمليشيات الحوثي إعداما بالرصاص المباشر حسب المصدر .

وأوضح المصدر أن مليشيات الحوثي المدعومة من إيران تسعى إلى تصفية شاملة لكافة قادة حزب المؤتمر العليا وصهر القادة من الصف الثاني في جماعة الحوثي لتعيد المليشيات تشكيل الحزب من جديد والسيطرة عليه.

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى