إحياء الذكرى الأولى لاستشهاد المصور "أواب الزبيري" في تعز

إحياء الذكرى الأولى لاستشهاد المصور "أواب الزبيري" في تعز

أُحيي في محافظة تعز الذكرى الأولى لاستشهاد المصور الصحفي أواب الزبيري، وسط حضور كبير لصحفيين وإعلاميين ونشطاء الى جانب أصدقاء ومحبي "أواب" الذي استشهد أثناء قيامه بعمله الصحفي، قبل عام في تفجير المليشيا لأحد المنازل بحي العسكري، شرق مدينة تعز.

وقد تحدث  طارق الزبيري - والد الشهيد- عن " أواب الذي قدم روحه في سبيل قضية آمن بها " ؛ مشيراً الى الدور الكبير الذي يقوم به الإعلاميين في توثيق جرائم المليشيا ونقل الصورة، ومؤكداً أن أبناء تعز لن يحيدوا عن طريق المقاومة مهما بلغت تلك التضحيات، معتبراً ابنه الشهيد أواب أحد تلك التضحيات العظيمة.

من جانبه تطرق الصحفي عبدالرحمن الشوافي، في كلمة الإعلاميين وشبكة تعز الإخبارية التي كان الشهيد أواب يعمل مصوراً فيها ، تطرق لدور الشهيد في كشف جرائم المليشيا والإسهام بعدة أعمال صحفية وفنية وإنسانية عديدة، مؤكداً أن صحفيي وإعلاميي تعز سيستكملون نهج أواب ومن سبقه من شهداء الكلمة والصورة، في النضال لأجل الحقيقة وعدم الرضوخ لأدوات القمع والاستهداف المباشر.

وعلى هامش فعالية التأبين أقيم معرض رسم صور خلدت صور شهداء الإعلام في تعز (الشهيد محمد اليمني ، والشهيد الشيباني ، والشهيد أواب الزبيري ، والشهيد وائل العبسي، والشهيد تقي الحذيفي، والشهيد سعد النظاري)

يذكر أن الشهيد أواب الزبيري كان يعمل كمصور في شبكة تعز الإخبارية الى جانب عمله لدى مجموعة عالمي للإنتاج الإعلامي وعضواً في تكتل جميعنا تعز، بالإضافة الى كونه طالبا في قسم الإعلام بكلية الآداب، جامعة تعز.


*شبكة تعز الإخبارية

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى