اليونيسيف: الأطفال مكانهم المدرسة وليس جبهات القتال

اليونيسيف: الأطفال مكانهم المدرسة وليس جبهات القتال

 

قالت مديرة الإعلام بالمكتب الإقليمي لمنظمة اليونيسيف جولييت توما "إن المنظمة تعبر عن قلقها الشديد فيما يتعلق بتجنيد الأطفال في اليمن، وارتفاع عدد أولئك الأطفال المقاتلين، مع كافة أطراف النزاع".

 

وأضافت في تصريح نقلته "الشرق الأوسط" أنها لا ترد على تصريح معين ولكن هذا موقف (اليونيسيف) العام من تجنيد الأطفال، وأكدت"على أن الطفل مكانه المدرسة وليس جبهة القتال".

 

ويأتي التصريح بعد أقل من 24 ساعة على تصريح القيادي الحوثي حسن زيد والذي دعا لرفد  الجبهات بالطلاب للقتال من لأجل حسم المعركة وتوقيف العام الدراسي الجديد التي تعثر في البدء بسبب انقطاع رواتب المعلمين.

 

من ناحيته، قال الباحث الحقوقي اليمني البراء شيبان "حسن زيد يمثل خلاصة الفكرة التي ترى في نظرهم أن اليمنيين ليسوا سوى خزان بشري مهمته القتال وحماية حق الحوثيين المزعوم في الحكم".

 مضيفاً أن "هدفهم ليس دولة مواطنة، بل هدف الولي الفقيه بحسب أسطورتهم".

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى