القاعدي: تواجد جباري بتعز ازعج الانقلابيين ومحاولة اغتياله تستهدف نجاح الوفد بالمدينة

القاعدي: تواجد جباري بتعز ازعج الانقلابيين ومحاولة اغتياله تستهدف نجاح الوفد بالمدينة

قال وكيل وزارة الاعلام، عبدالباسط القاعدي، إن تواجد نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية، عبدالعزيز جباري والوفد المرافق له في مدينة تعز، شكل حالة إيجابية أزعجت الانقلابيين، وأصحاب الاجندات المشبوهة.

وأضاف القاعدي في منشور له على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك، "أن الوزير جباري قاد حالة من النضال الفريدة في إعادة تطبيع الحياة العامة وعودة المؤسسات كدليل تعافي لتعز التي لا يراد لها أن تتعافى، الأمر الذي أزعج الانقلابيين، وعملوا على ترويج اشاعات اغتياله لعرقلة جهوده وإجباره على مغادرة المدينة.

وقال أن جباري يعلم أن ما قام به لا يعجب الكثيرين،  لكنه قرر القيام بواجبه تجاه هذه المدينة التي تعد أيقونة النضال ورمزية الصمود والمقاومة، وهي تستحق أكثر من ذلك، لولا جور القريب وخذلان الصديق.

وعن تعرض موكب جباري لإطلاق نار، علق القاعدي  قائلا" اليوم تعرض موكب جباري لوابل من الرصاص وهو في طريقه إلى عدن بين محافظتي تعز ولحج، وبغض النظر عن الطرف الذي يقف خلف الاستهداف فإن الرسالة الموجهة تقول بأن تواجد الحكومة في تعز مزعج وغير مرحب به.

وكان نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدينة عبدالعزيز جباري، قد وصل في الـ26 من شهر سبتمبر الماضي على رأس وفد حكومي رفيع الى مدينة تعز، لتفقد اوضاعها والعمل على تطبيع الحياة فيها.

وافتتح جباري خلال زيارة العديد من مؤسسات الدولة، ابرزها البنك المركزي، وعمل على حل المشكلات العالقة التي تعرقل عودة الحياة الى طبيعتها لاسيما تسليم مؤسسات الدولة والمدراس الى الجهات الحكومية بعد أن كانت تخضع للجيش الوطني والمقاومة.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى