وزير الإعلام والوكيل القاعدي يبحثا مع السفير الفرنسي قضايا الصحافيين المختطفين

وزير الإعلام والوكيل القاعدي يبحثا مع السفير الفرنسي قضايا الصحافيين المختطفين

بحث وزير الاعلام معمر الارياني ومعه وكيل وزارة الاعلام عبدالباسط القاعدي ومستشارة الوزير سونيا المريسي.، بحثوا اليوم مع السفير الفرنسي لدى بلادنا كريستيان تيستو،جملة من القضايا والموضوعات التي تهم البلدين والشعبين الصديقين خاصة فيما يتعلق بالجانب الاعلامي. بحضور

واستعرض الوزير الارياني ما يعانيه الصحافيين في اليمن بسبب انتهاكات المليشيا الحوثية بحقهم، واختطاف وتعذيب العشرات منهم.

وذكر الارياني ان حرية الصحافة باليمن تراجعت الى الوراء بفعل الانقلاب، حيث تعرضت العشرات من المؤسسات الإعلامية الحكومية والأهلية الى التدمير والاقتحام من قبل المليشيا الانقلابية، إضافة الى اختطاف الصحافيين والتنكيل بهم، وإصدار احكام الإعدام بحقهم.

وأوضح الارياني أن مليشيا الانقلاب لا تزال تختطف أكثر من 17 صحفياً ، واحالت عشرة منهم الى محكمة الارهاب وتمنع عنهم الغذاء والزيارة، ويتعرض الكثير منهم لعمليات تعذيب وحشية على يد المليشيا في صنعاء..مشيراً الى ان وزارة الاعلام أخذت على عاتقها الدفاع عن الصحافيين والإعلاميين في اليمن.

وقال الوزير الارياني" كانت اليمن قد بدأت مرحلة جديدة في تاريخها عبر مؤتمر الحوار الوطني ومخرجاته، الذي شارك فيه كل مكونات الشعب اليمني واتفق الجميع على الدولة الاتحادية ودستورها الجديد، لكن مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية رفضت ذلك وقادت انقلاباً مسلحاً على الدولة وسيطرت على جميع مؤسساتها ونهبت خزينتها لمصلحة ما يسمى "المجهود الحربي" لقتال الشعب اليمني.

من جانبه ،اكد السفير الفرنسي عن تضامنه مع الصحافيين اليمنيين المختطفين في سجون المليشيا..مجدداً موقف بلاده الداعم لليمن وشرعيتها الدستورية.

كما اكد السفير كريستيان تيستو ،على أهمية عودة السلام لليمن..معبراً عن قلقه من الوضع الإنساني والانتهاكات التي تطال الصحفيين..موضحاً ان قضية الصحافيين اليمنيين تأخذ حيزاً كبيراً من اهتمام الحكومة الفرنسية والمنظمات الحقوقية في فرنسا ، وسيتم نقل هذه الانتهاكات التي يتعرض لها الصحافيين الى الحكومة الفرنسية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى