سلطان العرادة: الآباء عرفوا الواقع مبكرا وثاروا ضد الظلم الإمامي

سلطان العرادة: الآباء عرفوا الواقع مبكرا وثاروا ضد الظلم الإمامي

قال محافظ محافظة مارب اللواء سلطان العرادة إن من الأسباب التي أدت إلى سقوط الدولة هو ضعف مؤسساتها والممحاكة بين القوى السياسة وإيثار المصالح الشخصية على الوطن.

وأضاف في لقاء خاص مع عدد من الصحفيين والإعلاميين بالمحافظة،  أن الآباء عرفوا الواقع منذ وقت مبكر وقاموا بثورة ضد الإمامة، والواجب علينا تحقيق أهداف ثورة سبتمبر على أرض الواقع.

وأكد على أهمية دور الجميع في بناء دولة تكفل للأجيال القادمة حقوقهم، وأن نتهيأ لبناء مؤسسات ونظام وليس العودة إلى الفوضى، مشيرا إلى أن الثورة استهدفت منذ وقت مبكر، منذ اغتيال أول وزير معارف الشهيد الزبيري.

وفيما يتعلق باحتفالية الذكرى الـ55 لثورة سبتمبر أشار العرادة إلى الاستعدادات الجارية التي تقوم بها السلطة الملحية لإحياء الذكرى، لما لها من رمزية خاصة في هذه الظروف التي يحاول الانقلابيون إعادة الإمامة والقضاء على منجزات الجمهورية والثورة.

وتحدث المحافظ عن عدد من القضايا التي تهم المحافظة والصعوبات التي تواجه السلطة المحلية إضافة إلى ما تم إنجازه خلال المرحلة الماضية.

من جهته تحدث وكيل المحافظة، رئيس لجنة التجهيزات لاحتفالية ثورة سبتمبر الدكتور عبدالرب مفتاح حول التجهيزات الجارية لإحياء ذكرى الثورة، من زينة الشوارع بالأعلام الجمهورية واللافتات، وإيقاد الشعلة، والمهرجان، وإقامة ندوات، وحلقات نقاش وغيرها من الأنشطة الجماهيرية.

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى