إصلاح عمران يدعو كافة القوى الوطنية إلى الالتحام والمضي قدماً لاستعادة الشرعية

إصلاح عمران يدعو كافة القوى الوطنية إلى الالتحام والمضي قدماً لاستعادة الشرعية

دعا التجمع اليمني للإصلاح في محافظة عمران كافة القوى الوطنية والأحزاب السياسية إلى الالتحام والمضي قدما لاستعادة الشرعية المسلوبة، كما نتقدم بالشكر لدول التحالف العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية على الجهود المبذولة في سبيل استعادة الشرعية والوطن برمته.

وهنئ اصلاح عمران الجيش على انتصاراته التي حققها في جبهات القتال ضد عصابات الانقلاب، ونشد على يده حتى يتم تحرير واستكمال ما تبقى من محافظات ومناطق تحت القوى الظلامية.

وأشاد إصلاح عمران في بيان له بمناسبة الذكرى السابعة والعشرين لتأسيس الحزب، أشاد بالتحالف العربي والحكومة والرئاسة اليمنية وكل القوى الوطنية التي تناضل في سبيل استعادة الدولة.

 

 

نص البيان

.............

الإخوة والأخوات أعضاء ومنتسبي ومناصري التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة عمران ..

لا يسعنا ونحن نعيش الذكرى السابعة والعشرين لتأسيس التجمع اليمني للإصلاح، إلا أن نزف إليكم أحر التهاني والتبريكات الصادقة بهذه المناسبة العظيمة والغالية على قلوبنا جميعا.

 

الإخوة والأخوات:

تأتي هذه المناسبة العظيمة للأسف الشديد وشعبنا اليمني يعاني تحت رحى الفقر والجوع، ويتلظى بنار الحرب الوحشية التي فرضتها عليه قوى الانقلاب، التي أصبحت تشكل عبئا على كاهله، وخطرا على حاضره ومستقبله.

وليس خاف على كل ذي لب ما قامت به المليشيا العائلية والطائفية من مراوغات وتنكر لمخرجات الحوار الوطني الشامل الذي شاركت فيه، ونكوصها عن تنفيذ كل الاتفاقات والمعاهدات الإقليمية والدولية، كل ذلك أفضى إلى فشل الحلول السلمية التي طالما رغب فيها غالبية شعبنا اليمني وفي مقدمتهم التجمع اليمني للإصلاح.

لذا فقد أصبح من الضرورة بمكان استئصال هذه الجرثومة الخبيثة من جسد شعبنا المثخن بالجراح، وإيقافها عند حدها حتى لا تستشري إلى بقية أجزائه، وتقضي على ما تبقى من وطننا المكلوم.

 

ومن هنا فإن التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة عمران، ليؤكد على تمسكه بالثوابت الوطنية، بما فيها مخرجات الحوار الوطني الشامل المجمع عليها من قبل كافة اليمنيين، كما يؤكد على ضرورة العمل تحت مضلة الشرعية بقيادة فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي، والتعاون مع كل القوى الوطنية التي رفضت الانقلاب لما فيه صالح اليمن واليمنيين.

 

إن التجمع اليمني للإصلاح بعمران وعلى مدى سنوات مضت، خصوصا منذ أحداث عمران واجتياحها من قبل عصابات الحوثي وصالح في ٢٠١٤/٧/٧، واجه الكثير من التحديات والعقبات في طريقه، ولكن بفضل الله تعالى ثم بوقفكم الجاد والصادق إلى جانبه، وتفانيكم في سبيل الدفاع عن محافظتكم ووطنكم، استطاع تجاوز الكثير من تلك المخاطر والتحديات والمؤامرات التي كانت تحاك ضده ليلا ونهارا، وها هو اليوم بعد ان استعاد أنفاسه واستجمع قواه يعود مرة أخرى لخدمة وطنه وشعبه وأبناء محافظته ولن يألو جهدا في سبيل ذلك، مستشعرا المسؤلية التي تقع على عاتقه تجاه محافظته ووطنه.

 

الإخوة والأخوات:

لا ننسى في هذه المناسبة الغالية، الترحم على شهدائنا الأبرار من أبناء محافظتنا وباقي المحافظات، الذين رووا الأرض بدمائهم الطاهرة، وبذلوا أرواحهم رخيصة في سبيل الدفاع عن دينهم وهويتهم ووطنهم، كما نعاهدهم على المضي في دربهم، ونطمئنهم أن دماءهم لن تذهب هدرا بإذن الله، سائلين الله عز وجل الرحمة لهم والشفاء العاجل لجرحانا الميامين الأبطال.

 

كما يؤسفنا أن تطل علينا هذه المناسبة، ومئات من أبناء المحافظة يعانون في سجون ومعتقلات الانقلابيين، ويتعرضون لشتى صنوف التعذيب الوحشي والهمجي، وإننا ونحن نشعر بمعاناتهم ونشاطرهم الآلام، نشيد بصمودهم وجلدهم وشجاعتهم، ونطالب قوى الانقلاب وكل من له يد بالإفراج عنهم وإخراجهم من زنازين الطغيان.

كما نهنئ في هذه المناسبة جيشنا الوطني العظيم على انتصاراته التي حققها في جبهات القتال ضد عصابات الانقلاب، ونشد على يده حتى يتم تحرير واستكمال ما تبقى من محافظات ومناطق تحت القوى الظلامية.

 

وأخيرا ندعو كافة القوى الوطنية والأحزاب السياسية إلى الالتحام والمضي قدما لاستعادة الشرعية المسلوبة، كما نتقدم بالشكر لدول التحالف العربي وفي مقدمتها المملكة العربية السعودية على الجهود المبذولة في سبيل استعادة الشرعية والوطن برمته.

والشكر موصول لفخامة رئيس الجمهورية ونائبه والحكومة، وكل القوى الوطنية الفاعلة على امتداد وطننا الحبيب.

ونطمئن الجميع أن نصر الله آت لا محالة، وإنما النصر صبر ساعة ..

"ويقولون متى هو قل عسى أن يكون قريبا"

 

اشترك معنا على الصحوة تليجرام

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2017 م

الى الأعلى