• رائحة اللحم

    رائحة اللحم
    فكرية شحرة

    ما زال صوته يأتي إلى مسامعي كل يوم في ذات التوقيت ليسأل بصوته المرتخي بثقل : _عبدو مو شم ؟ يأتي الصوت من قبره الصغير الذي ضمّه أخيراً بعد أن تشرّد أكثر سنوات عمره الثلاثين على أرصفة الشوارع . القبر هو السكن الوحيد الذي ضمّ "لطيف" المشرد والمريض نفسياً ولم يلفظه إلى الشارع من جديد . حتى

  • مدرجات المتفرجين

    مدرجات المتفرجين
    احمد عبدالملك المقرمي

    في مباريات كرة القدم الشهيرة أو العادية، المحلية أو الدولية؛ يجلس المتفرجون في المدرجات في قلق و توتر من قبل وقت انطلاق المباراة، و يزيد القلق و التوتر مع انطلاقتها. المتفرجون دائما يغرقون في التنظير و النقد و التحليلات، و كيل النصائح، و الشتائم و السب كذلك ! يتحدثون عن التكتيك، و يتكلمون عن الخط

  • وليس كريم القوم من يحمل الحقد

    وليس كريم القوم من يحمل الحقد
    يسلم البابكري

    مخزون الأحقاد والرغبة في الانتقام والثأر كانت واحدة من المشاكل الكبرى المتجذرة في ذهنيتنا كيمنيين وكانت جزء مهما من دوامات الصراع وسببا رئيسا من أسباب الحروب ونتيجة مؤسفة وخاسرة ليس فيها رابح بالمطلق، حدثتنا الأحداث بلسان الحال أن الطرف المتضرر من الخلاف والصراع سرعان ما يبحث عن حليف يتحيز اليه ويست

  • نقاط ضعف الإصلاح !

    نقاط ضعف الإصلاح !
    احمد عبدالملك المقرمي

    أسوأ ما يعيب مجتمعا ما، أو زمنا ما؛ أن تتحول نظرة الناس إلى الأشياء، فيصبح المعروف منكرا، و المنكر معروفا، و هو ما حذر منه الرسول الكربم صلى الله عليه و سلم. و تبعا لذلك تصبح في نظر البعض نقاط القوة نقاط ضعف، فيما تصبح نقاط الضعف نقاط قوة. المبدئية و الشهامة و النبل و المروءة و الفتوة و الفروسي

  • ومعارك الإعلام فشل آخر

    ومعارك الإعلام فشل آخر
    فكرية شحرة

    في برنامج تلفزيوني على إحدى القنوات استضاف المذيع ثلاثة يمنيين رجلان وامرأة كان أحد الرجلين محسوب على الشرعية والآخر محايد من جماعة "الله لا حمّلني" أما المرأة الأنيقة قصيرة الشعر حادة الصوت صنعانية اللهجة فهي هاشمية من جماعة الحوثي . استطاعت المرأة اسكات الثلاثة الرجال أكثر من مرة خلا

  • نعم ننشد السلام

    نعم ننشد السلام
    احمد عبدالملك المقرمي

    دائما ما كان يتوجه النقد للمواقف العربية التي يتم الإعلان عنها: أننا نسمع جعجعة و لا نرى طحينا! هذا طبعا أيام كان النظام العربي يمتلك الجرأة و يعلن عن مواقف، قبل أن يفقد آخر خاصية، حيث لم يعد - للأسف - قادرا اليوم عن إعلان أي موقف تجاه أي قضية قومية: رب يوم بكيت منه فلما صرت في غيره بكيت عليه

  • عودة الحكومة

    عودة الحكومة
    يسلم البابكري

    ليست هي المرة الأولى التي تعود فيها الحكومة الى العاصمة (المنكوبة ) عدن ولن تكون بالطبع الأخيرة والحقيقة أن مصطلح العودة هنا ليس في محله فالأمر يتعلق بزيارة للوفد الحكومي لا أكثر على الأقل هذه هي القناعة خلقتها تجارب سنوات ما بعد التحرير ومصطلح التحرير هنا يشبه مصطلح العودة كألفاظ بينها وبين الواقع

  • عن الحزبية والأحزاب

    عن الحزبية والأحزاب
    أحمد عثمان

    الاهداء الى الحزب الاشتراكي في عيده الأربعين..احتفلنا اليوم بمدينة تعز بالذكرى الأربعين لتأسيس الحزب الاشتراكي اليمني. نعم اقول احتفلنا مع انني لست منخرطا تنظيميا في صفوف الحزب، لكنني اعتبر أن الحزب حزبي لانني أومن بأن الحزب الاشتراكي يخصني ايضا ويهمني أمره وتطوره تماما، كما يهمني نمو وتطور حزب الاص

  • ضريبة الانتماء

    ضريبة الانتماء
    فكرية شحرة

    هذا هو الانتماء الحزبي باختصار .. أن تحمل على عاتقك ما قد يسمى ذنوباً لغيرك من وجهة نظر البعض؛ فيما غيرك هذا فعلها كحسنات من وجهة نظره . أن تحاسب على الغث والسمين من أدبيات انتماءك ؛ والخطاء والصواب من أفكار صدرت من سواك كبيعة متكاملة لا يحق لك رفض بعضها وقبول آخر بحسب قناعتك . أن تحاسب على ما ق

  • السابق صفحة 1من 12 التالي

القائمة البريدية

أشترك معنا في القائمة البريدية لتصلك كل الاخبار التي تنشرها الصحوة نت

تواصل معنا

الجمهورية اليمنية

info@alsahwa-yemen.net

الصحوة نت © 2018 م

الى الأعلى